مخطط فرض العزلة على طهران محكوم عليه بالفشل

إسلام آباد/3 آذار/مارس/إرنا- انتقد السيناتور الباكستاني ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الباكستانية- الإيرانية، عبد القيوم خان، التصريحات غير المثمرة لبعض الدول الغربية، بما في ذلك الولايات المتحدة، فيما يخص حل خلافاتهم مع طهران، مؤكدا ان إسلام آباد لا تدعم أبدا أي مخطط يهدف إلى فرض العزلة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية وتعتقد أن مثل هذه الأعمال السلبية محكوم عليها بالفشل.

وفي مقابلة حصرية مع مراسل وكالة إرنا من إسلام آباد، اليوم (الأربعاء)، وصف عبد القيوم خان، إيران وباكستان بأنهما جارتان مهمتان لبعضهما البعض وشريكان قويان في المنطقة، مضيفا أن "علاقات باكستان مع الغرب أو بعض دول الشرق الأوسط لن تكون أبدا على حساب علاقاتنا المهمة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وتابع: لقد أبلغنا الغربيين، بما في ذلك الولايات المتحدة، أن باكستان تدعم العلاقات البناءة والمتبادلة معهم، لكن هذه العلاقات لن تكون على حساب إضعاف العلاقات مع الدولتين القويتين والجارتين لباكستان، أي إيران والصين.

وأكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الباكستانية- الإيرانية ان استمرار الحظر الأميركي أحادي الجانب ضد الشعب الإيراني يتعارض مع القانون الدولي وروح ميثاق الأمم المتحدة، مضيفا أنه لا ينبغي للقوى العالمية أن تتحدى سيادة الدول.

وطالب السيناتور عبد القيوم خان، الحكومة الأمريكية الجديدة، برفع الحظر الجائر ضد إيران، والذي اشتدت آثاره المدمرة، خاصة أثناء تفشي كورونا.

وحث إدارة بايدن على العودة إلى الاتفاق النووي والتعهد بعدم تقويض إدارته، مثلما فعلت إدارة ترامب، لأي اتفاق دولي أو الإنسحاب منه من جانب واحد.

وفي سياق آخر، أشار رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الباكستانية- الإيرانية في مجلس الشيوخ الباكستاني الى الموقع الإستراتيجي المتميز لإيران وباكستان في المنطقة، مضيفا ان الطاقات الكامنة والموانئ البحرية، بما في ذلك مينائي جوادر وتشابهار، وخاصة موقع إيران في الخليج الفارسي، من شأنه أن يسهم في تسهيل مسار التجارة المشتركة والأعمال الاقتصادية الإقليمية.

وقال السيناتور عبد القيوم خان "إن تنمية التجارة بين إيران وباكستان أمر لا مناص منه"، وأشار الى بعض المشاكل القائمة فيما يخص تبادل العملة والقطاع المالي، مضيفا انه يمكن معالجة هذه المشاكل من خلال تجارة المقايضة.

وأكد على ضرورة تنفيذ مشاريع تجارية واستثمارية مشتركة بين باكستان وإيران في مختلف المجالات لا سيما تعزيز البنية التحتية في البلدين، وكذلك النهوض بقطاع المواصلات البرية والبحرية وعبر السكة الحديدية، وتسيير مزيد من الرحلات الجوية بين باكستان وإيران من أجل النهوض بالقطاع السياحي في البلدين.

كما أكد أهمية الارتقاء بمستوى العلاقات بين الشعبين الباكستاني والإيراني من خلال تبادل طلاب الجامعات، وتعزيز التعاون في المجالات الرياضية والتعليم العالي، وخاصة توسيع العلاقات بين الكليات العسكرية وتعزيز التعاون الدفاعي والأمني بين البلدين.

وعلى صعيد آخر، ثمن الجهود المشتركة لباكستان وإيران في سياق إرساء السلام والإستقرار في دولة أفغانستان الجارة للبلدين.

كما رحب باستعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمساعدة على تسوية الأزمة اليمنية وإنهاء الحرب في هذا البلد.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
4 + 3 =