اوليانوف: ليس لدى ايران اي شيء للتستر عليه في مواقعها النووية

موسكو / 5 اذار /مارس /ارنا- اكد مندوب روسيا الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ميخائيل اوليانوف بانه ليس لدى ايران اي شيء للتستر عليه في مواقعها النووية.

وقال اوليانوف في كلمته الخميس خلال اجتماع مجلس الحكام: انه على امانة الوكالة الدولية للطاقة الذرية ادراج تفاصيل اقل حساسية حول ايران في تقاريرها كي لا يتم استغلالها في حال تسربها الى وسائل الاعلام.

واضاف: انه خلال الاعوام العشرة الاخيرة طرح الوفد الروسي على الدوام قضية التسرب غير المقبولة لمعلومات التقارير التي يجب الحفاظ عليها وفقا للنظام التاسيسي للوكالة الدولية للطاقة الذرية والتوافقات الحكومية لاتفاق الضمانات.

واعرب اوليانوف عن ثقته بان ايران وامانة الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستصلان الى حل جوانب قضية المواد النووية في بعض المراكز الايرانية.

وحول التعاون بين ايران والوكالة الذرية لتحديد مصر المواد النووية في بعض المواقع النووية الايرانية قال: ان هذه الاجراءات تاتي في اطار اتفاق الضمانات ونحن على ثقة بان خطوة ايران لتوفير امكانية الوصول الى هذه المواقع دليل على انه ليس لدى ايران اي شيء للتستر عليه.

واكد ان ايران لن تتخلى عن التعاون مع الوكالة وستواصل ردودها على اسئلة الوكالة واضاف: ينبغي الالتفات الى هذه الحقيقة وهي انه نظرا لمضي فترة طويلة فان تحديد السبب في بروز هذه المواد النووية ليس امرا سهلا.

وقال اوليانوف: اننا على ثقة بان القضيا المتبقية ستحل في التعاون الكامل بين ايران والوكالة الذرية وسيتم العثور على الحل بالتاكيد وان موسكو تدعم جهود المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في هذه المجالات.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha