٠٥‏/٠٣‏/٢٠٢١, ١:٤٧ م
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 84253003
٠ Persons
قائد الثورة يناشد المسؤولين والشعب الايراني الوقوف ضد تدمير البيئة

طهران / 5 اذار /مارس/ارنا- اكد سماحة قائد الثورة الاسلامية اية الله العظمي السيد علي الخامنئي إن تدمير البيئة كارثة كبرى تهدر مستقبل البشرية، مناشدا المسؤولين وكل ابناء الشعب الايراني الوقوف ضد تدمير البيئة.

وشارك سماحة اية الله العظمي الخامنئي اليوم الجمعة في فعاليات يوم الشجرة بغرس شتلتين في حديقة مكتبه.

وأكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي في كلمة ألقاها بمناسبة اليوم الوطني للشجرة في ايران على أهمية البيئة في دستور البلاد وقال ان الأنشطة البيئية هي أنشطة دينية وثورية ولا ينبغي اعتبارها هامشية ومترفة.

واضاف قائد الثورة الاسلامية ان التنوع البيولوجي والمناخي في البلاد يعتبر ارضية مناسبة لمشاركة الشعب في مجال البيئة، معربا عن أسفه من تدمير الغابات والموارد الطبيعية وطبقات المياه الجوفية من قبل المنتفعين، مؤكدا إن تدمير البيئة كارثة كبرى تهدر مستقبل البشرية، مناشدا المسؤولين وكل ابناء الشعب الايراني الوقوف ضده.

وإشار اية الله الخامنئي إلى حوادث حرائق الغابات و جفاف البحيرات والمستنقعات، معتبرا ان هذه الحوادث يمكن تفاديها وعلى المسؤولين العمل بواجباتهم في هذا الخصوص.

وفي جزء اخر من كلمته تطرق قائد الثورة الإسلامية إلى موضوع تفشي كورونا وذلك على اعتاب السنة الايرانية الجديدة وقال: في العام الماضي، اتبع المواطنون الاعزاء التوصيات والارشادات بالكامل خلال إجازة العيد، ومنعوا حدوث كارثة كبرى في البلاد، لكن الخطر أكبر وأكثر انتشارًا هذا العام وعلى الجميع اتباع التوصيات.

وشدد سماحته على ضرورة اتباع جميع توصيات اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، قائلا: إذا تم حظر السفر فعلى المواطنيين ان يتجنبوه.. وانا ايضا لن أسافر بالتأكيد كالعام الماضي.

من جانب اخر، اكد سماحته ان المشاكل الاقتصادية والمعيشية والتضخم في البلاد بالامكان ايجاد حلول له، مطالبا المسؤولين بمضاعفة الجهود في هذا المجال.

وأعرب اية الله الخامنئي عن عدم رضاه أزاء تكاليف المعيشة ومشاكلها، قائلا: إن هذا الوضع يثير الحزن عشية العيد وبطبيعة الحال، فإن سلعاً مثل الفاكهة وفيرة، ولكن الأسعار مرتفعة لدرجة أن الارباح لا تذهب إلى القرويين بل إلى المنتفعين والوسطاء مايلحق الضرر بالناس.

واشار سماحة القائد الى انه قد نبه المسؤولين في البلاد الى وجهات نظر الخبراء حول ايجاد حلول للمشاكل الاقتصادية خلال اجتماعات معهم عدة مرات.

يتبع

تعليقك

You are replying to: .
captcha