وزير الخارجية الأيرلندي: زيارة إيران تأتي في منعطف مهم في العلاقات الثنائية

لندن/6 آذار/مارس/إرنا- اعتبر وزير الخارجية الأيرلندي، سيمون كوفيني، زيارته لإيران بأنها مهمة من حيث التأثير على العلاقات الثنائية، في ضوء القرار الأخير لحكومة دبلن بإعادة فتح سفارتها في طهران.

وصرح سيمون كوفيني في بيان نشر على موقع وزارة الخارجية الأيرلندية، اليوم (السبت)، "تأتي الزيارة في أعقاب قرار حكومي الأسبوع الماضي بإيفاد قائم بالأعمال وإعادة فتح السفارة الأيرلندية في طهران حتى عام 2023، وذلك في منعطف مهم في العلاقات الثنائية".

وأضاف في البيان، انه "تم اختيار أيرلندا كميسر لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2231 (الذي كرس الإتفاق النووي). وان هذا القرار يرسم مسار تفاعل مجلس الأمن فيما يخص الإتفاق النووي مع إيران والمعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة".

وفيما أشار إلى دعم بلاده القوي للإتفاق النووي، صرح وزير الخارجية الأيرلندي: "إن أيرلندا، بصفتها وسيطا، حريصة على إجراء حوار وثيق مع جميع الجهات الفاعلة وتشجع جميع الأطراف على الالتزام الكامل بهذا الاتفاق".

وأكد ان "هذه الزيارة فرصة قيمة لمناقشة الإتفاق النووي وقضايا رئيسية أخرى في الشرق الأوسط، العديد منها على جدول أعمال مجلس الأمن".

وسيتوجه سيمون كوفيني إلى طهران غدا (الأحد)، بحسب وزارة الخارجية البريطانية، ومن المقرر أن يلتقي خلال هذه الزيارة بالرئيس الإيراني حجة الإسلام حسن روحاني، ونظيره الإيراني، محمد جواد ظريف.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha