اقتدار القوة الجو- فضائية للحرس الثوري اليوم لايقارن بفترة الدفاع المقدس

طهران / 7 اذار / مارس / ارنا – اكد المساعد والمستشار الاعلى لسماحة القائد العام للقوات المسلحة الايرانية "اللواء سيد يحيى رحيم صفوي"، ان اقتدار قوة الجو-فضائية للحرس الثوري اليوم لا يقارن بما كان عليه خلال فترة الدفاع المقدس (الحرب العراقية المفروضة على ايران 1980-1988)، وقال : ان رسالة الحرس الاساسية تكمن في تعزيز الاقتدار الخارجي والدفاعي للثورة الاسلامية في ايران.

جاء ذلك خلال كلمة ادلى بها اللواء رحيم صفوي اليوم الاحد امام طلاب جامعة عاشوراء الجو- فضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية.

واضاف : ان ركيزة هذا الاقتدار قائمة على هذه الجامعة والطاقات الشبابية المخلصة والمؤمنة والمتخصصة التي تخرجها والكفاءات التي تنميها في هذا الخصوص.

وفي جانب اخر من تصريحاته، لفت المستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة الى ضرورة توسيع العلاقات مع دول الجوار؛ مبينا ان ايران تحاذيها 15 دولة جارة، ويبلغ التعداد السكاني فيها نحو 600 مليون نسمة.

ودعا اللواء رحيم صفوي الى اغتنام هذه الظروف المواتية لتطوير قطاع السياحة والصادرات البحرية والبرية، التي من شانها ان تدّر سنويا مليارات الدولارات لصالح البلاد. 

كما تطرق الى سياسات امريكا العدائية ضد الشعب الايراني؛ مصرحا ان جذور هذه الخصومة لا تتعلق بالقضايا النووية والقوة الصاروخية، وانما تعود الى التضارب القائم بين خطاب نظام الهيمنة الاستكبارية من جانب وخطاب الثورة الاسلامية من الجانب الاخر.

واوضح، ان الامريكيين والصهاينة قلقون من تعاظم اقتدار ونفوذ الشعب والقيادة والثورة الاسلامية في ايران داخل منطقة غرب اسيا.

وشدد المستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة في ايران، قائلا : يتعيّن علينا تعزيز التعاون مع الدول والشعوب الاقليمية لطرد عنصر الفوضى والمجازر والاحتلال، اي القوات الامريكية وحلفائها من المنطقة، و وضع ستراتيجية فاعلة لتحقيق هذا الامر.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
7 + 6 =