المساعي الانسانية للسفير الايراني في اليمن تثير غضب حلفاء السعودية

طهران / 8 اذار/ مارس / ارنا – ان اجتماع ممثلة اللجنة الدولية للصليب الأحمر كاترينا رينز بسفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى اليمن "حسن ايرلو" اثار غضب حكومة الرئيس اليمني المستقبل و الهارب عبد ربه منصور هادي.

وافادت ارنا ان سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى اليمن حسن ايرلو طالب الصليب الأحمر الدولي بالضغط على المجتمع الدولي لرفع الحصار عن الشعب اليمني.

وقال السفير إيرلو  خلال لقائه بممثلة اللجنة الدولية للصليب الأحمر كاترينا رينز أن الحصار أثر على اليمنيين في كافة جوانب الحياة وأدى لأكبر أزمة إنسانية في العالم.

ومن جانبها أكدت ممثلة اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها ستبذل قصارى جهدها لمواصلة الجهود لما من شأنه المساهمة في التخفيف من المعاناة الإنسانية التي يمر بها الشعب اليمني.

وأرسلت وزارة الخارجية التابعة لحكومة عبد ربه منصور هادي المستقيلة وغير القانونية ومقرها السعودية مذكرة رسمية إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر الليلة الماضية احتجت بشدة على الاجتماع بين رينز وإيرلو ووصفته بأنه "خطأ". مطالبة تفسيرا في هذا الصدد.

كما ناقش وزير الخارجية اليمني هشام شرف عبدالله، مع سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية بصنعاء حسن إيرلو، علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين وسُبل تعزيزها وتطويرها في العديد من المجالات.

وافادت وكالة "سبأ" انه في اللقاء الذي جرى الاحد أشاد شرف بالموقف المبدئي لإيران منذ بداية العدوان برفض أي عمل عسكري والتأكيد على أنه لا يوجد حل عسكري في اليمن وإنما حل سياسي سلمي يمهد  للوصول إلى تسوية سياسة سلمية مستدامة تلبي طموحات الشعب اليمني.

ولفت إلى أن مبادرة النقاط الأربع التي أطلقها وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد جواد ظريف في أبريل 2015 بشأن إنهاء العدوان الأمريكي السعودي والوصول لحل سياسي في اليمن، وكذا ما جاء في قرار البرلمان الأوروبي مؤخرا، يشكلان أرضية يمكن البناء عليها لإرساء قواعد السلام التي تحفظ لليمن وشعبه كامل حقوقه.

وأشار وزير الخارجية اليمني، إلى أن تحقيق السلام في اليمن ليس بالمساومة أو المراوغة بالوعود وإنما من خلال تلبية مطالب الشعب اليمني بالحفاظ على سيادته على كامل أراضيه واستقلال قراره.

وأكد أنه لاتزال لدى صنعاء البدائل المناسبة في التعامل مع المواقف العدائية من قبل أي دولة أو جهة بالإضافة إلى الاستعداد الكامل للتجاوب مع دعوات التسوية والسلام التي تقوم على أساس حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون اليمن الداخلية.
انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
captcha