ميناء جابهار يتحول الى مفترق طرق رئيسي يربط بين جميع دول المنطقة

طهران/8 آذار/مارس/إرنا- أكد السفير الهندي في طهران، غدام دارمندرا، ان بفضل التعاون الثنائي بين إيران والهند سيتحول الى مفترق طرق رئيسي يربط بين جميع دول المنطقة وصولا الى شرق وغرب بحر قزوين عبر ممر الشمال-جنوب، مما سيسهم بشكل ملحوظ في تنمية البلدان في هذه المنطقة.

جاء ذلك في كلمة أدلى بها لملتقى غرفة التجارة الذي انعقد اليوم (الإثنين) بحضور السفراء ورؤساء البعثات الأجنبية في طهران وجمع من المسؤولين الحكوميين في إيران لاستعراض آخر التطورات التنموية في ميناء جابهار.

واقيم الملتقى بحضور السفير الهندي ومشاركة سفراء وممثلين عن الوزارات والمنظمات الحكومية الإيرانية ذات الصلة وكذك أكثر من 20 دولة أجنبية في طهران بما في ذلك فرنسا وألمانيا وروسيا وبريطانيا وفنلندا واليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا وبنغلاديش وسويسرا وعمان وأفغانستان وكازاخستان وطاجيكستان وإندونيسيا وماليزيا والنرويج وتركمانستان وأوزبكستان وسريلانكا.

وأشار دارمندرا الى زيارة رئيس الوزراء الهندي الى إيران عام 2016 والتوقيع على مذكرة تفاهم ثلاثية للتعاون بين الهند وايران وافغانستان، مؤكدا ضرورة اعداد طريق تجاري آمن وتسهیل وصول الدول المحاطة باليابسة إلى آسيا الوسطى ودول غرب أوروبا.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha