ظريف : لتظافر الجهود الدولية من اجل الدفاع عن السلام والامن

طهران / 10 اذار / مارس / ارنا – قال وزير الخارجية "محمد جواد ظريف" : ان السلام والامن، على غرار البيئة، هما من التراث الانساني الذي يعود للبشرية جمعاء ويتعين الدفاع عنهما من خلال تظافر الجهود الدولية.

تصريحات ظريف هذه، جاءت اليوم الاربعاء خلال مراسم "غرس الشجر والاسبوع الوطني للموارد الطبيعية"، التي عقدت بحضور عقيلات الدبلوماسيين المعتمدين في البلاد.

واضاف وزير الخارجية : اننا نحيي اسبوع غرس الشجر وحماية البيئة والموراد الطبيعية، انطلاقا من رؤيتنا القائمة على ان "الاشجار هي رمز للحياة"، و"الارض ام للبشرية".

واكد، ان "البيئة ليست ملكا لمدينة او دولة معينة، بل البيئة والعالم مترابطان ببعضهما الاخر".

وتابع وزير الخارجية : نحن لانستطيع ان نعيش في منطقة ما، ومن دون المبالاة الى سلامة المناطق الاخرى.

وصرح، ان البيئة هي التراث الانساني الذي يلزم الجميع الحفاظ عليه، وليس بامكان احد ان يمنح الاخرين بيئة سليمة على حساب تلوث المناطق المحيطة به.

واردف ظريف : كما انه مثير للسخرية بان نقول اننا نبني السلام في الوقت الذي تعاني دولة جارة لنا من الحرب وانعدام الامن.

ومضى يقول : لنحمي السلام والبيئة والتعاون الدولي، ونتجنب الارهاب وفرض الضغوط الاقتصادية على الشعوب. 

واستطرد وزير الخارجية الايراني : ان ضمير الانسانية يتوق الى السلام، وبما يلزم علينا ان نتظافر الجهود من اجل ذلك.

وخلص ظريف الى القول : مع حلول العام الجديد (الايراني – في 21 اذار / مارس 2021)، نحن نتطلع الى نبذ العداوات وبناء بيئة اكثر امنا وسلامة للجميع.

انتهى ** ح ع 
 

تعليقك

You are replying to: .
captcha