مباحثات ايرانية اوزبكية لحماية المعالم الاثرية والتاريخية

طهران / 10 اذار / مارس / ارنا – دعا كل من وكيل مدير منظمة التراث الثقافي الايرانية "محمد حسن طالبيان" ومساعد وزير خارجية اوزبكستان "فرقت صديق اوف"، الى تطوير التعاون الثنائي الحماية وصيانة المعالم التاريخية والاثرية واعداد ملفات مشتركة حول التراث المادي وغير المادي.

جاء ذلك خلال اللقاء بين طالبيان وصديق اوف اليوم الاربعاء، حيث اكد الجانبان ايضا على ضرورة البدء في تعاون ثنائي لاقامة معارض مشتركة في مجال المتاحف، واعادة اعمار المعالم الاثرية وصيانة المخطوطات وتبني مشاريع بحثية في مجال علم الاثار، الى جانب التعاون السياحي بما يشمل بناء الفنادق، ترويج وتسويق الحرف اليدوية واقامة اسابيع ثقافية في كلا البلدين.

الى ذلك، نوّه وكيل منظمة التراث الثقافي الايرانية بجهود المنظمة لصيانة الاثار واقامة دورات تدريبية للشباب وتطوير العلوم التقليدية في البلاد.

واكد طالبيان على استعداد منظمة التراث الوطنية، للتعاون في مجال اعداد ملفات مشتركة حول التراث المادي وغير المادي مع اوزبكستان.

كما اشار في السياق الى تنامي العلوم التقليدية وملفات تراثية كـ "النوروز" و"طريق الحرير" المشتركة بين البلدين؛ مبينا ان هذين الملفين يمران حاليا بالمراحل النهائية للانضمام الى ملف اوزبكستان الصين المشترك.

ودعا هذا المسؤول الثقافي الايراني، الى تسيير رحلات سياحية حول موضوع النوروز وطريق الحرير وزيارة المعالم التراثية والاثرية في ايران واوزبكستان.

بدوره، دعا صديق اوف، الى تيسير اجراءات صدور التاشيرات السياحية بين ايران واوزبكستان وتطوير التعاون الثنائي في مجال الاثار وتنفيذ التوافقات في اقرب وقت ممكن.

وشار مساعد وزير الخارجية الاوزبكي خلال للقاء مع طالبيان، انه يوجد في بلاده 47000 اثر تاريخي، وان 13000 الف اثر من اجمالي تلك الاثار التاريخية وثّقت على قائمة التراث العالمي والمشتركات الثقافية لليونسكو.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
captcha