جلالي: تمديد معاهدة التعاون بين ايران وروسيا والعمل على تحديثها

موسكو / 12 اذار/مارس /ارنا- اشار السفير الايراني في موسكو كاظم جلالي الى الذكرى العشرين لمعاهدة "العلاقات المتبادلة ومبادئ التعاون بين ايران وروسيا" واعلن تمديد المعاهدة 5 اعوام اخرى بصورة آلية، لافتا الى تحديثها في الوقت ذاته على اساس الطاقات الجديدة بين البلدين.

وقال جلالي في تصريح ادلى به لوكالة "ارنا" في موسكو: ان هذه المعاهدة تم توقيعها بين البلدين قبل 20 عاما وتقرر ان يتم تمديدها بصورة آلية في ختام هذه الفترة كل 5 اعوام مرة ان لم يتم الاعلان من قبل اي من الطرفين للطرف الاخر عن نقطة او ملاحظة ما قبل عام من انتهاء فترة العشرين عاما.

واكد عزم مسؤولين البلدين على تحديث المعاهدة نظرا للتطورات الكثيرة الحاصلة على الاصعدة الاقليمية والدولية والعلاقات الثنائية خلال فترة العشرين عاما الاخيرة وقال: ان مستوى العلاقات والتعاون الراهن بين ايران وروسيا تجاوز بكثير العقود الماضية كما ان التعاون بينهما اصبح اكثر عمقا وهنالك الكثير من الطاقات في العلاقات بينهما حيث ينبغي البحث بشانها في اطار برنامج شامل للتعاون.

واشار الى انه تم الاتفاق على اعداد مسودة المعاهدة الجديدة خلال المحادثات بين وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ونظيره الروسي سيرغي لافروف وان تتولى ايران اعدادها ومن ثم تقدم للجانب الروسي لابداء ملاحظاته عليها ليتم تاليا تصديقها من قبل برلماني البلدين.

وصرح بانه تم تحديد فريق عمل في السفارة الايرانية في موسكو لاعداد مسودة المعاهدة الجديدة وقال: انه سيتم قريبا اعداد هذه المسودة وبعد تاييدها من قبل مسؤولي البلدين ستطرح من ثم في المفاوضات بين البلدين وقال: بطبيعة الحال فان المعاهدة الراهنة قد تم تمديدا وفقا لموافقة الطرفين ونقوم في الوقت ذاته بتحديثها وبعد المصادقة عليها في برلماني البلدين ستصبح المعاهدة السابقة في حكم الملغاة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha