١٢‏/٠٣‏/٢٠٢١, ٢:٤٦ م
رقم الصحفي: 2461
رمز الخبر: 84261190
٠ Persons
قائد قوة "القدس": سيتناهى الى الاسماع صوت تهشم عظام اميركا

طهران / 12 اذار /مارس /ارنا- اكد قائد قوة "القدس" التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد اسماعيل قاآني، بانه "مثلما قلنا باننا سنهشم عظام اميركا فان صوت تهشم عظامها سيتناهى الى الاسماع في وقته المناسب".

وقال العميد قاآني في كلمته اليوم الجمعة خلال مراسم احياء ذكرى شهداء عمليات خيبر وبدر خلال فترة الحرب المفروضة (1980-1988): عندما نقول باننا سنهشم عظامكم، سنفعل ذلك حقيقة وهم ادركوا بانه كيف سيكون تهشم عظامهم.

واضاف: ان الاميركيين هم مجرمون مثلما اعلنت لهم الجمهورية الاسلامية الايرانية وبعد ان تحملوا هم انفسهم بصورة رسمية مسؤلية اغتيال القائد الشهيد سليماني فسوف لن يكونوا مرتاحي البال بعد الان وهم يشعرون بين انفسهم بالتعاسة والعجز.

واكد قائد قوة "القدس" للحرس الثوري بان الشعب الايراني صامد بقوة رغم جميع المشكلات وقال: ان الثورة الاسلامية كانت نقطة البداية لتطور عظيم في المنطقة وكما صرح قائد الثورة الاسلامية فان هذه الثورة هي استمرار لبعثة النبي الاكرم (ص) ولهذا السبب فان كل قوى العالم انبرت لمواجهتها بصورة جدية.

وتابع قائد قوة "القدس": لقد ناضلت فلسطين 40 عاما حتى الامس وهو بطبيعة الحال امر جدير بالاحترام لكنها لم تتقدم خطوة واحدة الى الامام الا ان فلسطين اليوم وشهداءها الذين استلهموا من شهداءكم الابرار انتم اسر الشهداء المكرمين تمكنوا في غزة المحاصرة منذ 12 عاما من صنع صواريخ واستهداف عاصمة الكيان الصهيوني.

واضاف: ان هذا الكيان الذي يثير الضجيج بانه سيهاجم هنا وهناك ويثبت وجوده باغتيال الافراد في الشارع قد بلغ اليوم مستوى بحيث يحيط كيانه الغاصب من باب العجز بجدار عازل بارتفاع 6 امتار.

*اليمن

وقال: انه بقيادة اميركا ومن قبل انظمة عربية تافهة وفاسدة وعلى راسها النظام السعودي تعرض الشعب اليمني المظلوم للعدوان الا ان هذا الشعب المظلوم يسطر هذه الايام التي تصادف العام السادس من دفاعه مقاومة باسلة ونرى شباب اليمن قد تمكنوا من ادارة البلاد والحرب كذلك بصورة جيدة.   

واشار الى عدم التغطية الخبرية لنجاحات المجاهدين في اليمن وقال: ان ما فعله هؤلاء الشباب في الحرب لا نظير له في المعارك العسكرية في العصر الحاضر حيث ان المعركة الراهنة في مارب تجري شبرا شبرا.

وقال: رغم هذه المعارك فقد شن اليمنيون 18 عملية خارج الحدود على المراكز الاقتصادية والحكومية للنظام السعودي ومنها المنشآت النفطية في الدمام على ساحل الخليج الفارسي رغم نفي السعوديين لهذا الامر حيث شهدنا مرة اخرى ارتفاع سعر النفط.

واعتبر العميد قاآني المجاهدين اليمنيين بانها تلامذة مدرسة الشهداء.
انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha