حدود ريمدان تعزز التجارة بين إيران وباكستان

طهران/16 أذار/مارس/ارنا-قال مدير منظمة منطقة جابهار الحرة الصناعية ان حدود ريمدان في منطقة دشتياري تعزز التجارة الداخلية الإيرانية ويمكن ربطها بروسيا وأوروبا وآسيا الوسطى من خلال مواصلة طريق سي باك (الممر الاقتصادي بين الصين وباكستان)".

وقال عبد الرحيم كردي في مقابلة مع  مراسل (إرنا) اليوم الثلاثاء ، إن "ريمدان لا تربط إيران بباكستان فقط بل هي في الواقع بوابة تدخل تشابهار إلى مشروع العلاقات الاقتصادية بين الصين وباكستان".

وأضاف أن ريمدان يمكن أن يربط الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني عبر تشابهار بآسيا الوسطى وروسيا وفي نهاية شمال وغرب أوروبا.

واشار إلى أن الصين وباكستان تعملان على تطوير الممر الاقتصادي الذي يربط غرب الصين ومقاطعة كاشغر بميناء غوادر الباكستانية و قال ان ريمدان ستكون بوابة  الدخول الى قسم اوفر من الاقتصاد الآسيوي.

وتابع: "لا شك في أن تشابهار هي بوابة دخول المنتجين والتجار الإيرانيين إلى السوق الباكستانية الكبيرة".لدخول هذا السوق ، في خطة تنمية المنطقة الحرة في جابهار ، تم إلحاق منطقة ريمدان الحدودية بشكل منفصل بالمنطقة الحرة لتوفير فرص تطوير التجارة مع باكستان.

وأضاف كردي ان ريمدان ليست فقط الممر والجسر المهم الوحيد بين جابهار وجوادر  وهي الحدود الاستراتيجية بين إيران وباكستان ، وهي حدود يمكن أن تحقق حجما كبيرا من التبادلات بين البلدين. "

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha