لا يستبعد أن تكون "إسرائيل" وراء العمل الارهابي ضد السفينة التجارية الايرانية

طهران / 16 اذار / مارس / ارنا - اكد مصدر رسمي بوزارة الخارجية والمغتربين السورية، انه لايستبعد ان تكون "اسرائيل" وراء العمل الارهابي والقرصنة الدولية الذي تعرضت له السفينة التجارية الإيرانية الخاصة "شهر كرد" الأربعاء الماضي في المياه الدولية للبحر المتوسط وهي في طريقها إلى أوروبا.

ودان المصدر نفسه، باشد العبارات هذا العمل الارهابي، واصفا اياه انتهاكا لأحكام القانون الدولي والاتفاقيات الدولية الناظمة لحرية الملاحة البحرية؛ بحسب ما افادت به وكالة "سانا" السورية للانباء.

واضاف : إن تكرار هذه الأعمال العدوانية، حيث ان هذه الجريمة هي التاسعة من نوعها في المياه الدولية، يهدف إلى الإضرار بالسفن الإيرانية وضرب مصالحها التجارية والإمعان في تنفيذ العقوبات الأمريكية غير الشرعية المفروضة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية وعلى الجمهورية العربية السورية.

واعتبر هذا المصدر بوزارة الخارجية السورية، أن مثل هذه الأعمال غير المشروعة ضد سلامة وأمن الملاحة البحرية ما كانت لتتم إلا بقبول ضمني أمريكي بمثل هذه الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
captcha