خطيب زادة: إيران لم تتلق أي رسائل مباشرة أو غير مباشرة من اميركا

طهران -20 اذار-مارس-ارنا- اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة إن إيران لم تتلق لحد الان أي رسائل مباشرة أو غير مباشرة من الولايات المتحدة.

ونفى خطيب زادة في حوار مع وكالة "سبوتنيك" ادعاء مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان وقال "حتى الآن لم تتلق إيران أي رسائل مباشرة أو غير مباشرة من الإدارة الأمريكية الجديدة".

وبحسب سبوتنيك ، قال خطيب زادة إن الجمهورية الإسلامية الايرانية لا تنوي إرسال أي رسالة إلى الولايات المتحدة ، بالنظر إلى أن واشنطن هي التي انسحبت من "واحدة من أطول الاتفاقيات الدولية وأكثرها تفصيلاً".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية: " ان الاتفاق النووي خارطة طريق محددة ... ولهذا ليست هناك حاجة للتفاوض (مع الولايات المتحدة للعودة إلى الاتفاق النووي) لسنا بحاجة إلى إرسال أو استقبال الرسائل".

واضاف: إن الشيء الوحيد المطلوب هو أن تفي الولايات المتحدة بالتزاماتها والعودة إلى الاتفاق النووي ورفع الحظر عن إيران.

وحول تكهنات بشان ايجاد تحالف عسكري بين الكيان الصهيوني وبعض الدول في منطقة الخليج الفارسي قال: ان هذه التكهنات مزيفة ومصادرها صهيونية ساعية لاثارة الخوف من ايران ونسيان القضية الفلسيطينية. الكيان الصهيوني هو اساس جميع المشاكل والحروب والمآسي وزعزعة الامن في المنطقة.

واشار خطيب زادة الى ممارسات الكيان الصهيوني التعسفية والاجرامية والعدوانية ضد الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة وقال: ان الكيان الصهيوني يمارس الارهاب والاغتيال والتآمر والاعمال التخريبية في المنطقة وسائر انحاء العالم فضلا عن ممارساته الهدامة في الاجواء الافتراضية وهجماته السيبرانية، اذن فان القضية الاساس هي وجود هذا الكيان وممارساته المزعزعة للامن في المنطقة.

وفي الرد على سؤال حول الهجوم الذي تعرضت له سفينة تجارية ايرانية في البحر الابيض المتوسط واحتمال ضلوع الكيان الصهيوني في ذلك قال: ان ايران لا تتساهل مع احد حول امنها القومي، ومتى ما ثبت وجود مسبب او مصدر اوامر في قضية ما فقد اخذنا بنظر الاعتبار جميع خياراتنا وان هذا القضية ليست مستثناة من ذلك.

انتهى ** 2342 

تعليقك

You are replying to: .
captcha