السفير جلالي: العلاقات بين ايران وروسيا بلغت مرحلة الازدهار

موسكو -20 اذار-مارس-ارنا- اعتبر سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في موسكو كاظم جلالي رسالة قائد الثورة الاسلامية الى الرئيس الروسي ورسالة الاخير الجوابية ذروة الاحداث المهمة في العلاقات بين طهران وموسكو في العام الايراني الماضي الذي انتهى يوم امس والتي من شانها ان تكون مصدرا للمزيد من نمو وتطور العلاقات بين الجانبين.

وقال جلالي في بيان لمناسبة عيد النوروز اليوم السبت: ان رسالة قائد الثورة وكذلك رد الرئيس بوتين لسماحته لهما الكثير من المحاور للتعاون والتي نامل بتنفيذها في ظل جهود وزارة الخارجية وسائر المؤسسات المعنية لتطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية بين البلدين.

واضاف: ان نمو التبادل التجاري بين ايران وروسيا بنسبة 43 بالمائة وزيادة الصادرات الايرانية الى روسيا بنسبة 10 بالمائة خلال العام 1399 ه.ش تعد ضمن الاحداث المهمة الاخرى في العلاقات بين البلدين والتي كان لها دور مؤثر في التقدم الاقتصادي للجمهورية الاسلامية الايرانية في ظروف الحظر.

وتابع السفير الايراني: ان المعاهدة الموقعة بين ايران وروسيا بلغت عامها العشرين خلال العام الايراني الماضي وتم تمديدها بصورة آلية لفترة 5 اعوام اخرى واضاف: انه وفقا لقرار مسؤولي البلدين فاننا نعتزم ابرام معاهدة اكثر شمولية وموائمة لظروف اليوم حيث يجري اعدادها من قبل وزارة الخارجية الايرانية والسفارة الايرانية في موسكو.

واكد جلالي بان زيارات مختلف المسؤولين الايرانيين وفي مختلف المستويات ومنها زيارة رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف ووزير الخارجية محمد جواد ظريف 4 مرات ووزير النفط بيجن نامدار زنكنة ووزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد امير حاتمي، بانها عززت العلاقات بين البلدين في مختلف الاصعدة.

واشار الى وصول 3 شحنات من لقاح "سبوتنيك" الروسي المضاد لفيروس كورونا الى ايران والمن المقرر ان تصل شحنات اخرى تدريجيا وقال: اننا نعمل الان على ابرام عقود جديدة لشراء وانتاج اللقاحات في البلاد.

واعتبر السفير الايراني تنفيذ مشروع محطة كهرباء سيريك جنوب ايران بطاقة 1400 ميغاواط بقرض من بنك روسي من الاحداث الاقتصادية المهمة الاخرى بين البلدين.

واوضح بان الاتفاقية الثقافية المطروحة على بساط البحث بين البلدين منذ العام 2016 قد بلغت مرحلتها النهائية خلال العام الاخير ومن المقرر التوقيع عليها في القريب العاجل.

وحول انضمام ايران الى الاتحاد الاوراسي بصفة مراقب قال: سيتم عقد الجولة الجديدة من المحادثات في اطار اتفاقية التجارة الحرة بين ايران والاتحاد الاقتصادي الاوراسي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha