عنتر: وقف العدوان غير المشروط هو الحل الوحيد للأزمة اليمنية

طهران/24 آذار/مارس/إرنا- أكد مستشار رئيس مجلس الوزراء الیمني، حمید عبدالقادر عنتر، ان وقف العدوان العسکری علی الیمن بدون قید او شرط و فک الحصار برا و بحرا و جوا هو الحل الوحید لانتهاء الحرب و الازمة الیمنیة.

وفي مقابلة حصرية مع مراسل إرنا، صبيحة اليوم (الأربعاء)، أضاف عنتر، "لايمكن لليمن ان يخوض باي نقاش او مبادرات تطلقها السعودية الا بعد وقف العدوان وفك الحصار برا وبحرا وجوا بعد ذلك سيتم التهيئة للحوار والحل السياسي الشامل".

وفيما أشار الى أن "ليس هناك جديد في مبادره السعودية"، أكد عنتر، "المطلوب من دول العدوان مغادرة اليمن وليس المبادره وعدم التدخل بالشان اليمني واليمنيبن سوف يقررو مستقبلهم السياسي".

وأضاف، "اساسا العدو السعودي هو من شن عدوان على اليمن بضوء اخضر من واشنطن كيف يكون شريك بالحل السياسي وهو عدو لايهمه الا مصالحه وهو من ينفذ اجنده سياسيه لصالح قوه الاستكبار العالمي؟"

وقال عنتر: الموضوع المهم الوحيد للسعودية في الوقت الحالي هو وقف عملية تحرير مأرب من قبل الجيش اليمني واللجان الشعبية وإطلاق صواريخ في عمق أراضيها هذا هو ما تبحث عنه السعوديه.

وأضاف: قوه الردع والتنكيل وعملية توازن الردع وتكثيف الضربات الصاروخيه على العمق السعودي وضرب اهداف حيوية واستراتيجيه في عمق المملكة المرصود في بنك الاهداف هو من سیجبر العدو السعودي الامريكي لوقف عدوانه على اليمن بدون قيد اوشرط.

وان السعوديه تريد ان تخرج من المستنقع التي ورطتها الادارة الامريكيه بشن عدوان همجي على اليمن لكن هذا الخروج سوف يكون مكلف على النظام السعودي بافراغ الخزينه السعوديه لصالح الامريكان والصهاينة.

وشدد على أن، "ان قرار الحرب كان من واشنطن وايقاف الحرب سيكون بطبيعة الحال من واشنطن أيضا والنظام السعودي والاماراتي هم ادوات لقوى الاستكبار وهم عبارة عن بقرة حلوب للامريكان والصهاينة".

وأكد عنتر: إذا كانت حكومة الولايات المتحدة تريد حلاً سياسيًا شاملاً في اليمن، فعليها إعلان انهاء الحرب في اليمن من خلال إصدار قرار في مجلس الأمن الدولي. بدون قيد او شرط وفك الحصار برا وبحرا وجوا وتشكيل لجان ميدانية تشرف على وقف اطلاق النار بين الدول المشاركه بالعدوان وسلطة صنعاء؛ هذا قبل ان يتم اطلاق مفاوضات وحل سياسي شامل وتهيئة المناخ السياسي والاعلامي وأن تلتزم دول العدوان بالتهدئة الاعلامية وفتح حوار مباشر مع النظام السعودي والنظام الاماراتي والدول المعتدية على اليمن بدون وجه حق كون هذا مخالف للاعراف والمواثيق الدولية وفتح صندوق اعادة الاعمار والاعتذار لليمن من قبل السعودية والامارات وعدم التدخل بالشان اليمني وتسليم رموز الخيانة الذين يقيمو في فنادق الرياض والامارات الى سلطة صنعاء.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
captcha