خطوة كبيرة في إنتاج وتصدير الفولاذ مع إطلاق مجمّع روهینا جنوب للصلب

أهواز/ 28 اذار/ مارس/ إرنا - قال رئيس مؤسسة الصناعة والتعدين والتجارة في محافظة خوزستان (جنوب ايران)، إن إطلاق مشروع كبير ومهم مثل مجمع "روهينا جنوب" للصلب بإنتاج سنوي يبلغ 900 ألف طن من منتجات الصلب والأسلاك في مدينة دزفول، يشكل خطوة كبيرة في صناعة الصلب في المحافظة والبلاد.

واضاف أمير حسين نظري في مقابلة مع (إرنا) اليوم الأحد: في هذا المجمع الإنتاجي، يتم تنفيذ عمليات درفلة حديد التسليح وصبها وانصهار وصب الحديد، والتي تبلغ 450 ألف طن سنويا في قسم درفلة حديد التسليح ، وفي صناعة الصلب والدرفلة، يتم إنتاج 450 ألف طن من منتجات الصلب سنويا.

واشار نظري الى ان النفايات السائلة المعالجة تستخدم في زراعة الأشجار في هذا المجمع الإنتاجي، ولن يتم التخلص من مياه الصرف الصحي غير المعالجة، سواء أكانت بشرية أم صناعية.

وصرح ان هذا المشروع يوفر فرص عمل مباشرة لألف شخص وبشكل غير مباشر لخمسة آلاف شخص ما يؤدي إلى ازدهار المنطقة.

وأعلن رئيس مؤسسة الصناعة والتعدين والتجارة في محافظة خوزستان عن استثمار 120 مليون يورو بقيمة ثلاثة آلاف مليار ريال في انشاء هذا المشروع.

بدأ بناء مجمّع روهینا جنوب للصلب، عام ۲۰۱۰ م، علی قطعة أرض بمساحة ۱۰۰ هکتار، الواقعة فی محافظة خوزستان، والتی تبعد ۷ کم عن مدینة دزفول و علی طریق دزفول – شوشتر.

هذا المجمّع  یضم وحدة درفلة الحدید، بطاقة ۵۰۰ ألف طن من اسیاخ الحدید أو حدید التسلیح، یدعی ریبار و وحدة الانصهار و الصب، بسعة انتاج ۴۵۰ ألف طن یدعی: میدا، یؤمّن قسما من احتیاجات البلاد، و باستطاعته أن یکون احد المصدرین لمنتجات الصلب و الفولاذ.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha