ظريف : بعض الدول مستاءة من العلاقات الوثيقة بين ايران وافغانستان

طهران / 29 اذار / مارس / ارنا – اكد وزير الخارجية "محمد جواد ظريف"، ان محاولات بعض الاطراف الرامية الى توتير اجواء الراي العام في ايران وافغانستان، مؤشر على استياء بعض الدول والتيارات من العلاقات الوثيقة القائمة بين البلدين.

وافادت الدائرة الاعلامية بوزارة الخارجية، اليوم الاثنين، ان تصريحات ظريف هذه جاءت خلال اللقاء مع وزير خارجية افغانستان "محمد حنيف اتمر" على هامش "مؤتمر قلب اسيا" الذي تستضيفة طاجيكستان.

واستعرض وزير الخارجية الايراني، اخر المستجدات فيما يخص العلاقات بين طهران وكابول؛ واصفا محاولات الاطراف التي ترمي الى توتير الراي العام في كلا البلدين بانها ناجمة عن استياء بعض الدول والتيارات من العلاقات الوثيقة القائمة بين ايران وافغانستان.

كما نوه برفع بعض القيود القنصلية بالنسبة للرعايا الافغان في ايران، مصرحا ان هذه الاجراءات تاتي في سياق التصدي لعصابات تهريب الافغانيين الى الاراضي الايرانية؛ ومؤكدا على ضرورة استمرار الجهود لاضفاء مزيد من الشفافية بشان تواجد الرعايا الافغان في ايران.

الى ذلك، اعرب وزير الخارجية الافغاني عن تقديره للحكومة والشعب الايرانيين، في ضوء الدعم الذي تلقته افغانستان من الجمهورية الاسلامية الايرانية لاخماد الحرائق داخل المناطق الحدودية.

و وصف اتمر، ايران بانها اقرب دولة صديقة بالنسبة لافغانستان؛ داعيا الى مواصلة الجهود من اجل تطوير التعاون والمشاورات البناءة في المجالات السياسية والاقتصادية بين طهران وكابول.

واكد وزير الخارجية الافغاني على استعداد بلاده التام لتاسيس لجنة مشتركة مع ايران خلال الاسابيع القادمة.

كما بحث الجانبان في هذا اللقاء اخر المستجدات المتعلقة بالسلام في افغانستان، بينما قدم وزير الخارجية الافغاني شرحا لاخر التطورات السياسية والامنية في بلاده.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha