ظريف: أي اتفاق سلام يجب ان يضمن حق الشعب الأفغاني في تقرير المصير

طهران/ 30 اذار/ مارس/ ارنا - دعا وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، الأمم المتحدة إلى تسهيل المحادثات الأفغانية، مؤكدا أن أي اتفاق سلام في افغانستان يجب أن يضمن حق الشعب الأفغاني في تقرير المصير.

و أشار ظريف، في خطابه أمام مؤتمر قلب آسيا المنعقد في العاصمة الطاجيكية دوشنبه، إلى جهود الجمهورية الإسلامية الإيرانية من أجل تعزيز التعاون الإقليمي ودخول أفغانستان في التعاطي الإقليمي، معتبرا ان إرساء السلام والاستقرار في هذا البلد، يكون ممكنا فقط من خلال التركيز على الحوار بين الأفغان.

ودعا وزير الخارجية الأمم المتحدة إلى تسهيل المحادثات بين الأفغان، وشدد على أن أي اتفاق سلام في افغانستان يجب أن يضمن حق الشعب الأفغاني في تقرير المصير.

وفي إشارة إلى ربط السكك الحديدية الأفغانية بشبكة السكك الحديدية الإيرانية، التي افتُتحت في كانون الاول 2020، وصف ظريف هذا التطور بأنه خطوة مهمة في تشكيل شبكة سكك حديدية دولية وإقليمية.

كما اشار وزير الخارجية الايراني إلى اجراءات إيران في توفير احتياجات أفغانستان في مكافحة فيروس كوفيد - 19 ، مؤكدا على استمرار إيران في هذه الإجراءات، ودعا جميع الدول إلى التعاون في مكافحة فيروس كورونا.

وتطرق ظريف إلى الإنجازات القيمة التي حققها الشعب الأفغاني في إرساء سيادة القانون، ولا سيما صياغة الدستور، مؤكدا ضرورة  بذل جهود من قبل دول المنطقة لتسهيل محادثات السلام بين الأفغان، معتبرا الحلول الخارجية التي تفرضها بعض الجهات من خارج المنطقة لأغراض سياسية محلية، بانها غير بناءة.

وفي الختام ، شدد وزير الخارجية على أن السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار الدائم في أفغانستان هو المحادثات الأفغانية ، مؤكدا على استمرار جهود الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتيسير هذه المحادثات.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha