اسلام اباد / 31 اذار / مارس / ارنا – اكدت رئيسة قسم العلاقات الدولية في الجامعة الوطنية للغات الحديثة في باكستان "السيدة رضوانة كريم عباسي"، ان وثيقة التعاون الشامل الموقعة بين ايران والصين ستؤدي الى تقليص نفوذ واشنطن داخل المنطقة.

واضافت السيدة عباسي في تصريح لمراسل "ارنا" اليوم الاربعاء، ان هذه الوثيقة شكلت خطوة باتجاه تعزيز الاستقرار والتعاون الواسع وتطوير العلاقات على صعيد المنطقة.

واوضحت، ان التعاون بين طهران وبكين على مدى 25 عاما، يسهم في تعزيز الاواصر الاقليمية تحت اطار مشروع "الحزام والطريق" الصيني.

وبحسب هذه الباحثة الاكاديمية الباكستانية، "ان وثيقة التعاون الشامل بين ايران والصين تفوق الاتفاقات الاخرى، لان الصين تعتزم القيام باستثمارات ضخمة تقدر بمليارات الدولارات في ايران؛ الامر الذي سيؤدي ليس فقط الى تطوير الوضع المعيشي الايراني، وانما تعزيز الاقتصاد في المنطقة عبر توسيع الاواصر الاقليمية.

وتابعت، "هذه الوثيقة ستؤدي ايضا الى تعزيز دور ايران في مشروع "الحزام والطريق" البنيوي الذي يمتد من شرق اسيا الى اوروبا.

وقالت السيدة عباسي، ان ايران بتوقيع هذه الوثيقة مع الصين، اظهرت مدى اقتدارها واستعدادها لمواجهة الحظر الامريكي، وان لديها برامج اقتصادية قوية خلال مرحلة ما بعد الحظر ايضا.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha