وزارة الامن الايرانية: احقاد الاعداء ضد الثورة مازالت مستمرة

طهران / 31 اذار/مارس/ارنا- اكدت وزارة الامن الايرانية بان احقاد الاعداء ضد الثورة الاسلامية مازالت مستمرة، مشددة على ان رجالها يرصدون اجراءات قادة الاعداء المجرمين بكل يقظة ولن يغفلوا عن كيدهم لحظة واحدة.

وجاء في بيان اصدرته وزارة الامن اليوم الاربعاء لمناسبة يوم الجمهورية الاسلامية الايرانية 1 نيسان /ابريل: ان حلول يوم 12 فروردين (يوم التصويت لتاسيس الجمهورية الاسلامية في ايران في 1 نيسان/ابريل عام 1979) هو يوم تثبيت الجمهورية الاسلامية بالصوت الحاسم للشعب الولائي والثوري وتلبية نداء الامام الخميني (رضوان الله علیه)، والوفاء لدماء الشهداء الشوامخ والارادة الصلبة التي انهت رسميا سيادة الشيطان الاكبر، اميركا الناهبة لثروات العالم، وطوت سجل العملاء الاذلاء بتجسيد مطلع الفجر للشعوب الواقعة تحت الهيمنة والظلم وجعلت انموذج سيادة الشعب الدينية قدوة للمناداة بالحرية.

واضاف البيان: ايها الشعب الايراني النبيل؛ كما تعلمون فان الاعداء المهزومين ومنذ بداية انتصار الثورة الاسلامية، وبغية رسم صورة سوداوية وصرف سائر الشعوب عن الثورة ضد المستعمرين وبث الياس والاحباط في قلوبكم النقية ايها الشعب الشامخ، لم يغفلوا عن حياكة اي مؤامرة ضد الجمهورية الاسلامية ومازالوا يواصلون احقادهم.

واكد البيان بان رجال الامن في خندق النضال والجهاد يرصدون بلا انقطاع اجراءات قادة الاعداء المجرمين والمناهضين بكل يقظة ولا يغفلون عن كيدهم لحظة واحدة.   

وهنأت الوزارة بالمناسبة الشعب الايراني العارف للجميل وكل احرار العالم، وحيت الروح الطاهرة للامام الراحل والشهداء.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha