الشيخ نعيم قاسم: التقريب بين المذاهب يُسقط مشاريع اميركا و"اسرائيل"

طهران / 1 نيسان / ابريل /ارنا- اكد نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم بان التقريب بين المذاهب ‏يُسقط مشاريع أميركا و”إسرائيل” القائمة على تفتيت بلداننا وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية ‏فيها.

واورد موقع "المنار" ان هذا التصريح جاء خلال استقبال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم رئيس مجمع التقريب ‏بين المذاهب الشيخ حميد شهرياري، بحضور المستشار الثقافي الإيراني الدكتور عباس خاميار والوفد ‏المرافق.‏

وقال الشيخ قاسم أن “عمل التقريب بين المذاهب هو الرد ‏الساطع والمؤثر في مواجهة دعاة التفرقة والتكفير والإرهاب الثقافي والميداني”، معتبرا أنه “العمل الذي ‏يُسقط مشاريع أميركا و”إسرائيل” القائمة على تفتيت بلداننا وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية ‏فيها”.‏

واضاف إن “تجربتنا في لبنان هي نموذج من العمل المقاوم الذي يتماهى مع الوحدة ‏الوطنية والإسلامية”، مشددًا على أن “حزب الله حريص دائمًا على الحوار والتعاون وتوجيه بوصلة المواجهة نحو ‏أعداء الوطن والأمة”.‏

وتابع أننا “سنبقى في خندق تحرير فلسطين ورفض التبعية وحماية استقلال بلدنا”.

واوضح أننا “‏نجهد اليوم لتشكيل حكومة يتعاون فيها المخلصون لهذا البلد من أجل إنقاذه من مشاكله ‏الاقتصادية والاجتماعية، وهي مطلبٌ ملحٌّ لنا ولجميع المواطنين، وعلينا أن لا نيأس من ‏اجتراح الحلول التي تقرب وجهات النظر لولادة الحكومة بأسرع وقت”.‏

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 4 =