عراقجي: الوفد الايراني لن يجري اي مفاوضات مع الوفد الاميركي

طهران / 2 نيسان / ابريل /ارنا- اكد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي بان الوفد الايراني لن يجري اي مفاوضات في اي مستوى كان مع الوفد الاميركي.

وقال عراقجي في تصريحه للصحفيين حول نبأ افاد بحضور اميركا في الاجتماع القادم للجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا: ان اجتماع فيينا الذي يشارك فيه الوفد الايراني هو اجتماع للجنة المشتركة للاتفاق النووي يعقد بهدف عودة اميركا المحتملة للاتفاق وسيحضره الاعضاء الحاليون (ايران ودول مجموعة 4+1) فقط.   

واضاف: ان اميركا لن تحضر اي اجتماع تحضره ايران ومن ضمنه اجتماع الاتفاق النووي وهذا امر حاسم.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد ادعت بان اميركا ستحضر في فيينا يوم الثلاثاء تزامنا مع اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي ولكن لن تجري مفاوضات مباشرة مع ايران.

وقال عراقجي: لو ارادت سائر اطراف الاتفاق النووي اجراء مشاورات ثنائية او متعددة الاطراف مع اميركا حول الاجراءات التي يجب على اميركا ان تتخذها، سواء في فيينا او في اي مكان اخر، فهو امر يعود لهم وبطبيعة الحال فقد سبق ان جرى مثل هذا الامر.   

واكد مساعد الخارجية الايراني قائلا: ان الوفد ايراني لن يجري اي مفاوضات مع الوفد الاميركي في اي مستوى كان.

وقد اعتبر مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي، الغاء الحظر الاميركي الخطوة الاولى لاحياء الاتفاق النووي.

جاء ذلك في تصريح ادلى به عراقجي اليوم الجمعة خلال الاجتماع الـ 18 للجنة المشتركة للاتفاق النووي الذي عقد افتراضيا برئاسة مساعد امين عام جهاز الخدمة الخارجية للاتحاد الاوروبي انريكة مورا بالنيابة عن الممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد وبحضور مندوبي الصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا والمانيا وايران على مستوى المساعدين والمدراء السياسيين بوزارات الخارجية لهذه الدول.

وفي سياق البيان الوزاري المشترك الصادر في 21 كانون الاول /ديسمبر 2020 ، فقد تباحث المشاركون بشان افاق العودة الكاملة للولايات المتحدة الى الاتفاق النووي واكدوا استعدادهم لدراسة الموضوع برؤية ايجابية وفي اطار جهود جماعية.  

وفي الاجتماع استعرض مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية الذي يتراس الوفد الايراني، مواقف طهران المبدئية، واعتبر الغاء الحظر الاميركي بانه الخطوة الاولى في مسار احياء الاتفاق النووي وقال: ان ايران وفور الغاء الحظر والتحقق من ذلك ستوقف خطواتها التعويضية.  

واضاف: لا حاجة لاي مفاوضات لعودة الولايات المتحدة الى الاتفاق النووي وان طريقها واضح تماما في هذا السياق. فمثلما خرجت الولايات المتحدة وفرضت الحظر غير القانوني على ايران فبامكانها بالصورة ذاتها العودة للاتفاق وانهاء خرقها للقانون.

واشار اعضاء الاتفاق النووي الى الابعاد الكارثية لخروج اميركا من الاتفاق النووي على انتفاع ايران من الاتفاق، واكدوا على ضرورة عدم اهدار الوقت في هذه المرحلة.

وفي الختام اكدت اطراف الاتفاق النووي على التزامها بالحفاظ على الاتفاق النووي، وقررت استئناف هذا الاجتماع المشترك خلال الاسبوع القادم من اجل مواصلة المشاورات لتحديد الخطوات المتعلقة بالغاء الحظر والخطوات النووية عن طريق فرق الخبراء ذات الصلة.

ووفقا لنص الاتفاق النووي تتولى اللجنة المشتركة مسؤولية الاشراف على تنفيذ الاتفاق.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha