لا يمكن ضمان أمن مضيق هرمز إلا بمساعدة دول المنطقة

بندرعباس/5 نيسان/ ابريل / ارنا - قال قائد المنطقة البحرية الأولى بجيش الجمهورية الإسلامية الايرانية ان التدريب وعقد اجتماعات مشتركة لتبادل المعلومات يحمل رسالة مفادها أنه لا یمکن توفیر الأمن والسلام في مضيق هرمز وشمال المحيط الهندي إلا بمساعدة دول المنطقة.

وقال الأدميرال أمير جعفر تذكر، اليوم الاثنين ، في الاجتمامع مع قائد البحرية الباكستانية اننا نعمل علی تعزيز العلاقات العسكرية مع باکستان وإجراء مناورات بحرية مشتركة ".

وتابع: "هذا التآزر البحري على مختلف المستويات بين البلدين سيحقق أهدافا بحرية مشتركة ونتيجة لذلك سيظهر تصميم وإرادة بحريتي البلدين في ترسيخ أمن النقل والتجارة البحرية في المناطق الخاضعة لسيطرتهما. "

وأضاف إن تحقيق ثقافة ولغة تكتيكية مشتركة لإجراء العمليات البحرية هو ميزة أخرى لهذه الزيارات وستؤدي هذه اللقاءات والرحلات البحرية بين إيران وباكستان إلى تقريب ثقافة البلدين اللتين تجمعهما أيضا العديد من القواسم الدينية والوطنية المشتركة.

كما أكد قائد البحرية الباكستانية أن الرحلات البحرية إلى إيران ستعمل على تعميق العلاقات الودية بين البلدين وقال ان مثل هذه الرحلات بالإضافة إلى نقل الخبرات ستزيد من قدرات البلدين".

وتابع الأدميرال خان محمود آصف ان تعزيز العلاقات بين القوتين البحريتين للبلدين وإجراء مناورات مشتركة هما الهدفان الرئيسيان للأسطول البحري في بندر عباس وإرساء الأمن في الخليج الفارسي وهو أهم طريق دولي سريع على المستوى العالمي يعتبر امرا مهما لإيران وباكستان  وتحظى إقامة علاقات مع إيران بالاهمية البالغة لباكستان.

انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha