جدول اعمال اللجنة المشتركة للاتفاق النووي يرتكز على تنفيذ التعهدات من جانب الاطراف الاخرى

طهران / 5 نيسان / ابريل / ارنا – قال المتحدث باسم وزارة الخارجية "سعيد خطب زادة" : ان اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، يوم الثلاثاء، لا يخلتف عن الاجتماعات السابقة؛ مبينا ان "جدول اعمال هذا الاجتماع يرتكز على رفع الحظر الامريكي الجائر عن ايران، واسلوب تنفيذ التعهدات من جانب الاطراف الاخرى".

واضاف خطيب زادة خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين : ان ما سيحدث غدا الثلاثاء خلال اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، لن يختلف عن جميع اجتماعات اللجنة المشتركة التي عقدت لحد الان.

واوضح، "ان ماسيحدث غدا، هو في اطار الاجتماعات الدورية – الموسمية للجنة الاتفاق النووي المشتركة بين ايران ومجموعة 4+1، وذلك على غرار ما قمنا به خلال الاشهر والمواسم السابقة".

وتابع، ان هذا الاجتماع كان مقررا في شهر فبراير/ مارس (2021)،  لكن الامر لم يحسم وتقرر على اثره، عقد الاجتماع خلال النصف الثاني من شهر مارس؛ مبينا انه نظرا للمشاكل في جدولة الاجتماع، فقد تقرر عقد الجزء الاول منه عبر الفضاء الافتراضي، ومن ثم مواصلته حضوريا.

وفيما لفت الى ان جدول اعمال اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي يرتكز على رفع الحظر الامريكي الجائر عن ايران وبعبارة اخرى (مناقشة) آليات تنفيذ التعهدات من جانب الاطراف الاخرى، اكد خطيب زادة ان هذا الامر لطالما شكّل موضوع اجتماعات اللجنة المشتركة، بما في ذلك الاجتماع غير الرسمي الاخير لوزراء خارجية مجموعة 4+1 مع ايران والذي عقد عبر الانترنت، حيث جرى نقاش جاد في هذا الخصوص، كما جرت مباحثات جادة يوم امس ايضا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية : سيتضح غدا ما اذا كانت مجموعة 4+1 قادرة على تحقيق النقاط التي تركز عليها ايران من عدمه.

وفي معرض الرد على سؤال بشأن ادعاء صحيفة "وال ستريت جورنال" من انه "سيكون هناك اتفاقان منفصلان خلال اجتماع يوم غد"، صرح خطيب زادة : ان مجموعة 4+1، اين وكيف ستتفاوض مع الولايات المتحدة الامريكية، ان كان بفيينا او اي عاصمة اخرى، فإن الامر يعود اليهم؛ لكن المرتقب حدوثه غدا، هو في اطار لجنة الاتفاق النووي المشتركة، حيث سنجري مباحثاتنا حول رفع الحظر وفق جدول اعمال هذا الاجتماع.

وردا على سؤال حول "امكانية وجود مباحثات بين ايران وامريكا في فيينا من عدمها؟" قال خطيب زادة : نحن سوف لن نجري اي مباحثات مباشرة او غير مباشرة مع الولايات المتحدة، طالما ان الاخيرة لم تف تماما بالتزاماتها في اطار القرار 2231 لكي تعود الى عضوية الاتفاق النووي وتجلس الى طاولة مفاوضات الاتفاق.

واردف : تجدر الاشارة هنا بان مجموعة 4+1 طلبت منا لكي نحدد الية وقف اجراءاتنا التعويضية ايضا؛ مبينا ان وفد خبراء منظمة الطاقة النووية الايرانية سيرافق مساعد وزير الخارجية "سيد عباس عراقجي" غدا، ويكمن لهؤلاء مناقشة الامر ايضا.

وخلص المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، في هذا السياق، الى "ان المسار واضح، يتعين على امريكا ان ترفع الحظر نهائيا وامكانية التحقق من صحة ذلك، ثم ستتخذ الجمهورية الاسلامية الايرانية اجراءتها؛ وبعبارة اخرى نحن لدينا خطوة واحدة وليست هناك خطوات تدريجية. والخطوة الوحيدة هي ان تقدم الولايات المتحدة الامريكية على الغاء الحظر تماما، وايران في المقابل مستعدة لتوقف اجراءاتها التعويضية التي كانت قد اتخذتها ردا على نقض التعهدات من جانب الاطراف الاخرى".

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha