خبير لبناني: توقيع اتفاق التعاون الاستراتيجي بين الصين وإيران قوّض وحدانية الولايات المتحدة القطبية

طهران/6نيسان/ ابريل/ ارنا-قال الوزير اللبناني السابق وعضو مجلس النواب عصام نعمان إن اتفاق التعاون الاستراتيجي بين إيران والصين فقد قوّض وحدانية الولايات المتحدة القطبية في العالم والسياسة التوسعية للكيان الصهيوني في غرب آسيا".

واضاف عصام في مقال تم نشره في صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن إن توقيع «اتفاق التعاون الاستراتيجي» بين الصين وإيران في 27 آذار/مارس 2021  التي استمرت 25 عاماً يشكّل مفترقاً في علاقات القوى في العالم عموماً، وغرب آسيا خصوصاً.

واكد  ان الاتفاق المذكور فقد قوّض وحدانية الولايات المتحدة القطبية التي معترف بها على أنها القوة العظمى الوحيدة في العالم بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في أوائل التسعينيات ،وأرهص بانحسار توسعية «إسرائيل» في منطقة غرب آسيا على حساب الدول العربية والإسلامية بين شواطئ البحر الأبيض المتوسط غرباً، وشواطئ بحر قزوين شرقاً.

ووصف  الولايات المتحدة والكيان الصهيوني بأنهما "الجانبان الأكثر تضررا من اتفاق التعاون الإيراني الصيني " واعتبر أبرز المتضررين من «اتفاق التعاون الاستراتيجي» اثنان: الولايات المتحدة والكيان الصهيوني. فالاتفاق يشكّل دليلاً ساطعاً على فشل سياسة أمريكا، المعروفة باسم «الضغط الأقصى» لحمل إيران على التراجع والقبول باستئناف المفاوضات لعودة أمريكا إلى الاتفاق النووي الذي كانت قد انسحبت منه، لفرض مزيدٍ من القيود على مجهود إيران النووي، كما على صناعتها الصاروخية الباليستية بعيدة المدى.
انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =