الافراج عن السفينة الكورية الجنوبية تم بناء على أمر من المدعي العام

طهران / 9 نيسان / ابريل /ارنا- قال المتحدث باسم وزارة الخارجية "سعيد خطيب زادة" ان الافراج عن السفينة الكورية الجنوبية المحتجزة لدی ایران وقبطانها تم بقرار قضائي من قبل المدعي العام وبسبب عدم وجود مخالفات في سجل السفينة، مؤكدا إن إيران تراقب وتتابع أي انتهاكات في هذا المجال.

وافادت وكالة ارنا الیوم الجمعة، ان خطیب زاده اضاف ردا على اسئلة الصحفيين حول الافراج عن السفينة الكورية الجنوبية المحتجزة لدی ايران : عقب استكمال التحقيق في مخالفة السفينة الكورية، وبناء على طلب المالك والحكومة الكورية بالإفراج عن السفينة، صدر أمر الإفراج عنها من قبل المدعي العام.

واكد المتحدث باسم الخارجية ان عدم وجود مخالفات في سجل السفينة في المنطقة شجع المدعي العام في اتخاذ القرار بالافراج عنها.

وصرح خطیب زاده ان الجمهورية الاسلامیة الایرانیة بسواحلها الطويلة في الخليج الفارسي وبحر عمان ،تؤكد الامتثال الكامل للوائح البحرية، بما في ذلك لوائح حماية البيئة، وويراقب أي انتهاكات في هذا المجال.

وقد اعلنت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء نقلا عن وزارة الخارجية في سيئول ان ایران افرجت اليوم الجمعة عن السفينة الكورية التي احتجزتها في كانون الثاني/يناير الماضي.

وياتي الافراج عن السفينة في توقيت احرزت سيئول وطهران تقدما في الإفراج عن سبعة مليارات دولار من الأموال الايرانية المجمدة في بنوك كوريا الجنوبية بسبب الحظر الأمريكي.

وكانت إيران احتجزت السفينة ناقلة المواد الكيماوية في مضيق هرمز قبالة سلطنة عمان واتهمتها بتلويث المياه منذ يوم 4 يناير/كانون الثاني 2021. 

انتهی ** 3280 

تعليقك

You are replying to: .
6 + 0 =