عراقجي: ايران توصل المفاوضات حتى توفير وجهات نظرها

طهران / 9 نيسان / ابريل /ارنا- اكد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي بـ "اننا نطرح في المفاوضات وجهات نظرنا وفق المنطق وسنواصل المفاوضات حتى توفير وجهات نظرنا هذه".

وقال عراقجي في تصريح له اليوم الجمعة بعد الاجتماع الـ 18 للجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا: لكل طرف مواقفه الخاصة، إذا كانت هذه المواقف متسقة ، فلن تكون هناك حاجة إلى مفاوضات وحوار. هناك خلافات بين مواقف الطرفين وهذه هي طبيعة أي تفاوض.

واضاف: ان العمل صعب وبحاجة الى وقت وكل طرف يصر على مطالبه ومواقفه.

وقال عراقجي: ان ما يتعلق بنا هو العمل على الغاء جميع اجراءات الحظر. جميع اجراءات الحظر التي فرضت في عهد ترامب واجراءات الحظر في اطار الاتفاق النووي وحينها يكون قد تم توفير مطالبنا وينفتح الطريق امام العودة للاتفاق النووي.

وفي الرد على سؤال حول القصد من الالغاء الكامل للحظر قال: ان الالغاء الكامل للحظر يعني الغاء كل اشكال الحظر المشار اليها في الاتفاق النووي وكل اجراءات الحظر التي فرضت خلال الاعوام الاربعة الاخيرة في عهد ترامب. هذه هي مجموعة اجراءات الحظر التي يجب رفعها برأينا.

واضاف عراقجي: ان الادارة الاميركية السابقة وبغية تقويض الاتفاق النووي والتوصل حسب اوهامها الى اتفاق افضل مع ايران قد فرضت مجموعة من اجراءات الحظر تحت عناوين مختلفة، يجب الغاؤها جميعا لانها كلها متعلقة بالاتفاق النووي بصورة ما.

وتابع مساعد الخارجية الايرانية: ان جميع اعضاء الاتفاق النووي؛ الصين وروسيا والدول الاوروبية الثلاث (المانيا وبريطانيا وفرنسا) والاتحاد الاوروبي الذي يلعب دور المنسق، تدعم عودة الطرفين للاتفاق اي عودة ايران واميركا الى الالتزام الكامل بالتعهدات.

وقال: انها تدعم وتسعى لاداء دور ايجابي وبطبيعة الحال بعضها تدعم اكثر وبعضها اقل.

واضاف عراقجي: على اي حال، كلما تحركت هذه الدول في مسار الوصول الى اتفاق معقول وان تساعد بوصولنا الى مطالبنا فمن الطبيعي اننا سنواصل مشاوراتنا معها.

وقال: ينبغي القول اننا لا نعتمد على الدول الاوروبية الثلاث والصين وروسيا والاتحاد الاوروبي لتقوم هي بانجاز العمل لنا، لاننا اوضحنا وجهات نظرنا بالمنطق ونقف بقوة وراءها وسنواصل المفاوضات لغاية ما يتم توفير وجهات نظرنا.

واعلنت دائرة الاعلام بوزارة الخارجية الإيرانية، ان مساعد وزير الخارجية الإيراني قال خلال الاجتماع الیوم الجمعة: ان لدينا الإرادة لمواصلة ما بدأناه في فيينا شرط توفر الإرادة والجدية لدى الطرف الآخر، معتبرا ان الرفع العملي لكافة العقوبات التي فرضها الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب هو السبيل الوحيد لإحياء الاتفاق النووي.

وقالت الخارجیة الايرانية في بيان ان عرض تقرير لعمل فريقي الخبراء اللذين تم تشكيلهما بداية اجتماعات الدول الأعضاء بالاتفاق النووي كان مدرجا في جدول أعمال اجتماع اليوم وقدم ممثلو الاتحاد الأوروبي، -بصفتهم منسقين لاجتماعات الخبراء- نتائج المشاورات بين الخبراء الإيرانيين ودول 1+4 لأعضاء اللجنة المشتركة.

واكد مساعد وزير الخارجية الايراني ضرورة أن تلغي واشنطن الحظر بشكل كامل عن إيران في خطوة لإحياء الاتفاق النووي، وقال ان لدينا الإرادة لمواصلة ما بدأناه في فيينا شرط توفر الإرادة والجدية لدى الطرف الآخر.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على أن يعقد الاجتماع القادم للجنة على مستوى المساعدين الأربعاء المقبل في فيينا، وتقرر ان تستمر المشاورات الفنية والتخصصية فورا في إطار فريقي الخبراء بشكل مكثف لإعداد وتقديم قائمة بالإجراءات التي يتعين على جميع الأطراف اتخاذها في مجال رفع الحظر والتدابير النووية لإحياء الاتفاق النووي.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
7 + 3 =