مسؤول حقوقي: الحظر لا يمكنه الصمود امام العزم الوطني للشعب الايراني

طهران / 10 نيسان / ابريل /ارنا- اكد امين لجنة حقوق الانسان في الجمهورية الاسلامية الايرانية علي باقري كني بان الحظر لا يمكنه الصمود امام العزم الوطني للايرانيين.

وكتب باقري كني مساء الجمعة في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" لمناسبة اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية والانجازات الحاصلة في هذا المجال: يوم 20 فروردين (9 نيسان /ابريل) رمز لارادة الشعب الايراني العظيم لاستيفاء حقه الاقصى في امتلاك "المعرفة" و"التكنولوجيا" و"الصناعة" النووية.

واضاف: ليعلم من يحكم في البيت كائنا من كان، بان "التهديد" و"الحظر" غير قادر على الصمود امام "الايمان الديني" و"العزم الوطني" و"الجهاد الثوري" للايرانيين من اجل "التقدم المتسارع".  

وكان امين لجنة حقوق الانسان في الجمهورية الاسلامية الايرانية قد طرح في كلمة له قبل فترة في حشد من السفراء الاجانب المعتمدين لدى طهران عدة تساؤلات وهي: ألا يعد وضع العقبات امام استثمار ايران للمعرفة والتكنولوجيا النووية السلمية انتهكا صارخا لحقوق الانسان للشعب الايراني؟ ألا تعد معاقبة الشعب الايراني بالحظر الظالم لتوصله الى المعرفة والتكنولوجيا والصناعة النووية السلمية انتهاكا صارخا لحقوق الشعب الايراني؟.

وتساءل ايضا: ألا يعد فرض الضغوط على ايران لتخليها عن حقوقها الدفاعية انتهاكا صارخا لحقوق الانسان للشعب الايراني؟ ألا يعد التزام الصمت او حتى دعم اغتيال العالم في المجال النووي والدفاعي محسن فخري زادة انتهاكا سافرا لحقوق الانسان للشعب الايراني؟.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 12 =