علماؤنا النوويون ساهموا في تعاظم اقتدار البلاد وضمان مستقبله الواعد

طهران / 10 نيسان / ابريل / ارنا – اكد رئيس مركز الابحاث الستراتيجية بدائرة رئاسة الجمهورية الاسلامية في ايران "حسام الدين اشنا" : ان علماءنا الحقيقيين لدى منظمة الطاقة النووية الايرانية، استطاعوا خلال السنوات الاخيرة، ان يجتازوا تحديات الطرد النووي، وبدل النشالطات الاستعراضية واثارة المخاوف، نجحوا في تحقيق الابحاث وانتاج الاجهزة النووية الحديثة القائمة على الاحتياجات والمعايير السلمية، والتي في الوقت نفسه ساهمت في تعاظم اقتدار البلاد وضمان مستقبله الواعد.

جاء ذلك في تغريدة نشرها "اشنا" عبر حسابه بموقع تويتر اليوم السبت، لمناسبة "اليوم الوطني للتقنية النووية".

واضاف المسؤول بدايرة الرئاسة الايرانية : لقت اُتيحت الفرصة خلال السنوات القليلة الماضية، لكي يقوم علماؤنا الحقيقيون لدى منظمة الطاقة النووية الايرانية بالعبور من تحديات الطرد النووي، وبدل النشاطات الاستعراضية والمثيرة للمخاوف، نجحوا في تحقيق الابحاث وانتاج الاجهزة النووية الحديثة القائمة على الاحتياجات والمعايير السلمية، والتي في الوقت نفسه ساهمت في تعاظم اقتدار البلاد وضمان مستقبله الواعد.

انتهى ** ح ع   

تعليقك

You are replying to: .
captcha