حجة الاسلام شهرياري: وحدة العالم الاسلامي واجبة لمواجهة تحركات الكيان الصهيوني

طهران / 11 نيسان / ابريل /ارنا- اعتبر امين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية حجة الاسلام حميد شهرياري، وحدة العالم الاسلامي امرا واجبا وضروريا لمواجهة التحركات الجديدة للكيان الصهيوني.

وخلال لقائه رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا، في بغداد السبت، قال حجة الاسلام شهرياري: ان وحدة العالم الاسلامي امر واجب وضروري لمواجهة التحركات الجديدة للكيان الصهيوني ويتوجب على جميع المسلمين والاحرار في العالم بذل اهتمام خاص بهذا الامر.

واشار الى المؤامرات الاخيرة للكيان الصهيوني ضد الامة ااسلامية والقيم الاسلامية واضاف: ان العالم الاسلامي يواجه مخاطر جادة وان ازالة هذه المخاطر وحل مشاكلها يتطلب تعاون جميع المسلمين خاصة علماء الامة الاسلامية.

واشاد امين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية بمواقف الشيخ خالد الملا حول وحدة الامة الاسلامية في مختلف المناسبات، معتبرا وجهات نظره بانها مهلمة وممهدة للسبيل كثيرا.

وشرح حجة الاسلام شهرياري الانموذج المفاهيمي للوحدة الاسلامية واضاف: ان ارساء الحوار والتعاطي بين العلماء والمفكرين يمكنه ترويج ثقافة الاخوة والتعاطف بين المسلمين وهو ما يعد طريقا لتحقيق الامة الاسلامية الواحدة.

من جانبه استعرض رئيس جماعة علماء العراق مشاكل العراق وتدخلات اميركا الصارخة في الشؤون الداخلية العراقية، لافتا الى محاولات الاميركيين لابعاد العراق عن جذوره.

واعتبر الشيخ خالد الملا اثارة التفرقة في العراق من المخططات الاخرى للاعداء، وقال: مثلما اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي مرارا فاننا اليوم بحاجة لتفعيل مشروع التقريب بين المذاهب ووحدة الامة الاسلامية اكثر من اي وقت اخر.

واشار رئيس جماعة علماء العراق الى مساعي الصهاينة والاميركيين لاثارة التفرقة والخلاف في صفوف الامة الاسلامية، معتبرا الوحدة الاسلامية بانها السلاح الاقوى في يد المسلمين.

ورحب الشيخ خالد الملا بفكرة اتحاد الدول الاسلامية ودعا الى عقد اجتماعات لتبادل وجهات النظر حول ذلك.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 11 =