الشيخ نعيم قاسم: اعادة اميركا للاتفاق النووي سيشكل انتصارا كبيرا لايران

طهران / 12 نيسان / ارنا- اكد نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم انه ”عندما تنجح إيران باعادة اميركا للاتفاق معناه انها حققت انتصارا كبيرا واي انتصار لايران انتصار لمحور المقاومة لكن الاتفاق النووي امر قائم بذاته”.

وفي مقابلة مع برنامج بين قوسين على قناة المنار أكد الشيخ نعيم قاسم أن ”تسعين بالمئة من عراقيل تشكيل الحكومة داخلية”، داعياً إلى”تقديم تنازلات من أجل معالجة الأزمة وتخفيف معاناة المواطنين”، ورأى انه”كلما فتح باب في موضوع التدقيق الجنائي تغلق أبواب”.

واضاف “نحن جزء من الذين سعوا في موضوع الحكومة ولا نزال نسعى لتقريب وجهات النظر والاقناع بان التنازل جيد”.

وتابع ”ان تشكيل الحكومة الآن في مرحلة تدوير الزوايا وايجاد بعض الثقة بين الاطراف وبعض التنازل واذا لم يحصل ذلك فمن الصعب التشكيل”.

ورأى أنه ”عندما نذهب للحكومة تتسهل امور كثيرة لكن التدقيق الجنائي ليس مقابل الحكومة”.

وفي الموضوع المعيشي قال الشيخ قاسم:” نحن نبادر في المناطق التي يمكننا ان نتحرك بها وبعض المناطق يرفضون اصلا مبادرتنا”.

ولفت إلى أن”العوامل الخارجية في الانهيار اكبر من الداخلية وتسبب بها الاميركيون ولعبوا دورا كبيرا فيه وساعد على الانهيار طبقة فاسدة”.

وتابع ”المشاريع السياسية المستوردة من الخارج هي سبب الازمة اليوم في البلد وليس سلاح حزب الله الذي لطالما حفظ لبنان”.

وفي موضوع الاتفاق النووي قال الشيخ نعيم قاسم:” على الارجح يحتاج حوالي شهرين ليسلك طريقه والاميركيون يعتبرونه افضل من عدم الاتفاق”.

وأضاف ”عندما تنجح إيران باعادة اميركا للاتفاق معناه انها حققت انتصارا كبيرا واي انتصار لايران انتصار للمحور لكن الاتفاق النووي امر قائم بذاته”.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 3 =