ايران تدين بقوة خطوة الاتحاد الاوروبي بفرض الحظر على 8 مسؤولين ايرانيين

طهران / 13 نيسان / ابريل /ارنا- دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بقوة خطوة الاتحاد الاوروبي بادراج عدد من المسؤولين والمؤسسات في الجمهورية الاسلامية الايرانية ضمن لائحة الحظر المتعلقة بحقوق الانسان، معتبرا هذه الخطوة بانها لا قيمة لها.

وقال خطيب زادة في تصريح له مساء الاثنين: لاشك ان هكذا اجراءات من قبل الادعياء والوعاظ الكاذبين لحقوق الانسان الذين، ولدوافع سياسية، لم يلتزموا الصمت فقط ازاء انتهاك حقوق الشعب الايراني باجراءات الحظر الاميركية اللاانسانية وغير القانونية واكتفوا بالاعراب عن الاسف فقط، بل قاموا بمواكبتها ايضا، مرفوضة، ومن شانها ان تؤدي للمزيد من فضيحة مستغلي المفاهيم السامية مثل حقوق الانسان.     

واضاف: ان وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي الرد على هذه الخطوة المتخذة من قبل الاتحاد الاوروبي، تعلق المحادثات الشاملة مع الاتحاد الاوروبي التي تتضمن قضايا حقوق الانسان وجميع اشكال التعاون الناجمة عن هذه المحادثات خاصة في مجالات الارهاب والمخدرات واللاجئين.

واكد المتحدث باسم الخارجية بان الجمهورية الاسلامية الايرانية الان بصدد اتخاذ اجراءات حظر مضادة في الرد على خطوة الاتحاد الاوروبي ستعلن عنها لاحقا.

وكان الاتحاد الاوروبي قد اصدر بيانا الاثنين اعلن فيه ادراج 8 مسؤولين و 3 مؤسسات في الجمهورية الاسلامية الايرانية في لائحة الحظر بزعم انتهاك حقوق الانسان.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha