ربيعي: هدف العمل التخريبي في نطنز منع استمرار الدبلوماسية البناءة

طهران/ 13 نيسان/ ابريل/ ارنا - صرح المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي، بأن الهدف النهائي للعمل التخريبي في منشآة نطنز النووية هو منع استمرار العملية الدبلوماسية البناءة وقال أن ايران سترد في الوقت المناسب وبقوة ولن تسمح للأعداء بتمرير أهدافهم السياسية .

وفي مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الثلاثاء اعتبر ربيعي ان العمل الارهابي التخريبي في منشآة نطنز يثبت فشل الاعداء في مقابل التطور الصناعي في البلاد والنجاحات السياسية في مسار رفع الحظر الظالم.

واكد ربيعي ان رد ايران على هذا العمل يتمثل بثلاثة امور الاول هو افشال الحظر ورفعه عن ايران، والثاني هو التطوير المستمر لاجهزة الطرد المركزي ، والثالث هو الرد الحاسم على المعتدين.

وحول مدى امكانية رفع الحظر وعودة امريكا الى الاتفاق النووي ، قال ربيعي ان تقارير وزارة الخارجية تؤكد ان محادثات اللجنة المشتركة لتطبيق الاتفاق النووي في فيينا هي محادثات ايجابية حتى الآن وماضية في الطريق الصحيح.

وتابع قائلا : لم يعد أمام امريكا أي غموض ، ولا سبيل أمام عودة جميع الاطراف الي التزاماتها سوى رفع جميع انواع الحظر التي فرضتها ادارة ترامب على  ايران ، وبالتالي فان الكرة الان في ملعب واشنطن لتثبت انها جادة في العودة الى الاتفاق النووي.

وحول رفض ايران القاطع لاجراء اي حوار مع امريكا قال ربيعي ان عودة جميع الاطراف الى التزاماتها في الاتفاق النووي ليست بحاجة الى حوار جديد، لان هذا الامر قد دُون بكل وضوح في بنود الاتفاق ولا يحتاج اي تفاوض ، مضيفا : لقد جلسنا على الطاولة وعقدنا اتفاقا دوليا ، لكن امريكا بخروجها من الاتفاق لم يعد من حقها التفاوض مع ايران حتى في اطار اللجنة المشتركة لتطبيق الاتفاق النووي.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha