الرئيس روحاني يؤكد خطورة تواجد الكيان الصهيوني في المنطقة

طهران / 13 نيسان / ابريل /ارنا- اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ضرورة حل وتسوية القضايا والازمات الاقليمية من ضمنها ازمة اليمن عن طريق الحوار والتفاوض، معتبرا تواجد الكيان الصهيوني في المنطقة بانه امر خطير.

وافاد الموقع الالكتروني للرئاسة الايرانية ان الرئيس روحاني هنأ في اتصال هاتفي مع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، مساء اليوم الثلاثاء، حكومة وشعب بلاده لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، مؤكدا على تنمية وتعميق العلاقات بين طهران والدوحة في جميع المجالات خاصة التجارية والاقتصادية.

ورحب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية بمواقف الحكومة القطرية بشان القضايا الاقليمية، واكد ضرورة حل وتسوية القضايا والازمات الاقليمية في المنطقة عن طريق الحوار والتفاوض خاصة ازمة اليمن واكد خطورة تواجد الكيان الصهيوني في المنطقة وقال: ان السبيل الناجح الوحيد لتوفير الامن والسلام والاستقرار في المنطقة هو حل وتسوية القضايا عبر الطرق السلمية وتحمل المسؤوليات والاخذ بنظر الاعتبار المصالح الجماعية ونعتقد بان العسكرة لا يمكنها حل مشاكل المنطقة.

واشار الرئيس روحاني الى المفاوضات الاخيرة في فيينا حول القضية النووية ورغبة اميركا بالعودة الى الاتفاق النووي واضاف: الحل الوحيد، هو عودة اميركا الى الاتفاق النووي ورفعها كل اشكال الحظر وتنفيذها كل الالتزامات وفق القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي، ولا شك انه بعد تنفيذ اميركا لهذه الاجراءات ستعود إيران إلى تنفيذ جميع التزاماتها في الاتفاق النووي.

وأعرب عن أمله بأن يكون الأميركيون قد ادركوا خلال هذه الاعوام بأن الحظر والضغوط ليست ليست الطريق الصائب وقال: انه على الاميركيين العودة الى قرار مجلس الامن الدولي والاتفاق النووي بين الدول السبع وهذا هو الطريق الوحيد.

واشار الرئيس روحاني الى التعاون الجيد بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية، مؤكدا ضرورة تنمية وتعميق العلاقات، واستثمار جميع الطاقات للتقدم بالعلاقات الاقتصادية والتجارية.

من جانبه هنأ امير دولة قطر بحلول شهر رمضان المبارك واكد على تنمية وتطوير العلاقات بين البلدين خاصة في مجال النقل، داعيا الى استثمار البلدين كافة طاقاتهما من اجل تطوير العلاقات بينهما.

ورحب الشيخ تميم باستئناف الحوار حول الاتفاق النووي في فيينا وحل المشكلات عن طريق الحوار والتفاوض، معربا عن امله في إعادة تفعيل الاتفاق النووي عن طريق عودة جميع الأطراف إلى تنفيذ التزاماتها بموجبه.

وجدد أمير قطر دعوته للرئيس روحاني للقيام بزيارة الى الدوحة لتبادل وجهات النظر عن قرب حول القضايا الثنائية والإقليمية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
7 + 7 =