قائد الثورة : امريكا لا ترغب في قبول الحقيقة

طهران / 14 نيسان / ابريل / ارنا – اكد قائد الثورة الاسلامية "اية الله العظمى السيد علي الخامنئي"، ان ما يردده الامريكيون بِشان المفاوضات المباشرة وغير المباشرة، لايدل على رغبتهم في التفاوض من اجل قبول قول الحق وانما لفرض املاءاتهم الباطلة؛ وهذا ما لانرضاه أبدا.

وفي معرض الاشارة الى الاتفاق النووي، فقد اكد سماحته : نحن اعلنا عن سياسات البلاد وابلغنا المسؤولين ايضا، وتحدثنا معهم عن كثب وكتبنا لهم، لكن هؤلاء اختاروا التفاوض.    

وشدد قائد الثورة، على ان "كالمفاوضات (النووية مع الغرب) يجب أن لا تكون استنزافية، لان ذلك يضر بمصالح البلاد".

ولفت، انه "وفقا للتقارير التي تصلنا، ان الاوروبيين انفسهم يقرون خلال اجتماعاتهم المغلقة بان ايران محقة، لكنهم غير مستقلين في موضع اتخاذ القرار عن قرارات امريكا المتغطرسة".

وعودة الى موضوع القران الكريم، فقد نوه سماحته بأن "الهداية القرانية لا تقتصر على منطقة محددة، وانما تغمر حياة الانسان برمتها"؛ موضحا ان "القران لا ينير جانبا من حياة الانسان ويهمل الجانب الاخر، بل تشمل انواره جوانب الحياة كافة وجميع الساحات التي تسجل حضور الانسان فيها".

على صعيد اخر، تطرق قائد الثورة الاسلامية الى جائحة  كورونا، قائلا : ان هذا المرض ترك اثارا (سلبية) في البلاد؛ لقد انسى هذا الوباء شعبنا حلاوة الربيع وذلك نظرا لحصيلة الوفيات التي ازدادت في البلاد؛ مردفا ان الاحصائيات الاخيرة يجب ان تزيدنا وعيا بان لا نتهاون مع الجائحة.  

وفي السياق، اكد اية الله العظمى الخامنئي، ضرورة الامتثال الى التعليمات والبروتوكولات الصحية ليتم قطع سلسلة هذه العدوى؛ مبينا سماحته ان ذلك لا يتحقق من دون وضع برامج وخطط مناسبة بواسطة الجهات والخبراء المعنيين وتعاون المواطنين معهم.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha