بالتزامن مع بدء الاجتماع.. دول عربية تضغط على عرقلة المفاوضات في فيينا

طهران / 15 نيسان / ابريل / ارنا – بالتزامن مع بدء الجولة الجدية من مفاوضات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا اليوم، بدات بعض الدول العربية الضوط سعيا منها لعرقلة مسار هذه المباحثات.

يضاف الى ذلك، الجماعات المناوئة للثورة الاسلامية التي نظمت قفات احتجاجية في انحاء العاصمة النمساوية وبالقرب من "فندق غراند" الذي يستضيف الاجتماع. 

ونظرا للتحذير الذي قدمته ايران خلال الجولة الماضية من هذه المفاوضات، فقد عزّزت شرطة النمسا تواجدها الامني في محيط الفندق.

وبدات عصر اليوم الخميس، اعمال اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا، بمشاركة الوفود المفاوضة من ايران ودول 4+1.

ويقود مساعد وزير الخارجية "سيد عباس عراقجي" الوفد الايراني الى هذه المفاوضات؛ والذي يضم ممثلين عن سائر الجهات المعنية في البلاد ومنها منظمة الطاقة النووية الايرانية، والبنك المركزي الى جانب وزارة النفط.

كما يتراس اجتماع فيينا اليوم، مساعد امين عام جهاز الخدمة الخارجية للاتحاد الاوروبي "انريكي مورا"؛ بحضور ممثلين عن روسيا والصين وفرنسا والمانيا وبريطانيا.

والتقى عراقجي قبيل هذا الاجتماع مورا؛ باحثا معه في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وفي تصريحه على اعتاب الاجتماع ايضا، اكد رئيس الوفد الايراني المفاوض : نحن لا نسعى اطلاقا وراء مفاوضات استنزافية، او المفاوضات التي تستغرق وقتا طويلا وتهدف الى التفاوض من اجل التفاوض فقط.

انتهى** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
6 + 7 =