مسؤول اوروبي : اعضاء الاتفاق النووي مستعدون لإحراز التقدم في المفاوضات

لندن / 15 نيسان / ابريل / ارنا – اكد مساعد امين عام جهاز الخدمة الخارجية للاتحاد الاوروبي "انريكي مورا"، انه بالرغم من الحادث الذي وقع الاسبوع الماضي بمنشاة نطنز النووية وقرار الرد الايراني المتمثل في رفع التخصيب الى 60 بالمئة، لكن اعضاء الاتفاق النووي لازالوا مستعدّين لاحراز التقدم في المفاوضات.

وكتب مورا في تغريدة له بالتزامن مع بدء اجتماع فيينا اليوم : ان اعضاء الاتفاق النووي، يواصلون المشاورات في سياق الاهداف السابقة؛ اي انضمام امريكا الى هذا الاتفاق وتنفيذ جميع بنوده.

وبدا اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في عاصمة النمسا فيينا، عصر اليوم الخميس، بحضور الوفود المفاوضة من ايران ودول 4+1.

وخلال كلمته في مستهل الاجتماع، ندد مساعد وزير الخارجية، كبير المفاوضين الايرانيين "سيد عباس عراقجي" بالعمل التخريبي الذي استهدف منشأة نطنز كما انتقد بشدة موقف الدول الاوروبية الخجول من هذا الحادث.

وقال عراقجي : انه يتعيّن على الدول الاعضاء في الاتفاق النووي، ان تستنكر وتدين بصوت موحد ومن دون اية تحفظات سياسية، هذا العمل الذي يجسد الارهاب النووي ويشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي.

وشدد مساعد وزير الخارجية، على ان الوفد الايراني المشارك لا يسعى وراء مفاوضات استنزافية والتسويف؛ مبينا ان المفاوضات يجب ان تتم في اطار محدد وخلال فترة زمنية مطلوبة.

وحول بدء عملية التخصيب بنسبة 60 في المئة، صرح عراقجي ان "هذا الاجراء يتم في اطار حقوق الجمهورية الاسلامية وبناء على البندين 26 و36 من بنود الاتفاق النووي، وان الهدف منه تلبية جزء من الحاجة الطبية للبلاد".

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha