طهران / 16 نيسان/ ابريل/ ارنا – قال القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي ان تجليات الوحدة والاخوة والتنسيق الوثيق بين الجيش وحرس الثورة الاسلامية في الجمهورية الاسلامية الايرانية هي التي هزمت العدو و بددت آماله.

وبمناسبة قرب حلول يوم الجيش في الجمهورية الاسلامية الايرانية الموافق  18 نيسان / ابريل، بعث القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي برقية الى القائد العام للجيش الايراني اللواء عبدالرحيم موسوي قدم فيها التهاني الى قائد الجيش وجميع الضباط والكوارد الشجاعة والمؤمنة في هذه المؤسسة والى عائلاتهم المحترمة بهذه المناسبة .

وأكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية بأن الجيش والحرس الثوري بتعاضدهم مع البعض يشكلان  "القبضة الحديدية" للشعب الايراني الأبي ونظام الجمهورية الاسلامية وسوف لن يسمحا بزعزعة أمن البلاد.
وأضاف قائد قوات الحرس الثوري، ان تجليات الوحدة والاخوة والتنسيق الوثيق بين الجيش وحرس الثورة الاسلامية في الجمهورية الاسلامية الايرانية تمثل لدينا وثيقة عز وشرف وفخر وبفضل الله وعبر تكاتفنا الواعي سنشكل "القبضة الحديدية" للشعب الايراني الأبي ونظام الجمهورية الاسلامية المقدس وفي ظل ارشادات وأوامر قائد الثورة الاسلامية الحكيم القائد العام للقوات المسلحة سماحة أية الله علي الخامنئي سوف لن نسمح بزعزعة أمن وهدوء البلاد بفعل تهديدات وايحاءات الاعداء الخبثاء والماكرين.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
1 + 16 =