وزير خارجية النمسا يعرب عن تفاؤله بتقدم محادثات فيينا

لندن/ 18 نيسان/ ابريل/ ارنا - قال وزير الخارجية النمساوي: أنا متفائل بشأن تقدم محادثات فيينا ومن مصلحة الجميع ضمان التنفيذ الكامل والفعال للأتفاق النووي من قبل جميع الأطراف، وكذلك الاطمئنان بعودة الولايات المتحدة الى الاتفاق .

في مقابلة حصرية مع وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا)، وردا على سؤال حول تقييمه للمفاوضات، قال ألكسندر شالنبرغ، الذي تستضيف بلاده الاجتماع الحالي بين مفاوضي الدول الموقعة على الاتفاق النووي بشأن رفع الحظر المفروض على إيران قال: الآن هو وقت حرج، و قد تكون هذه المحادثات فرصتنا الأخيرة لإنقاذ الاتفاق.

نُشرت المقابلة مع شالنبرغ، الذي أجاب على الأسئلة المكتوبة لمراسل إرنا، اليوم الأحد.

وصرح وزير الخارجية النمساوي، بإن الشركات النمساوية تتابع عن كثب مفاوضات الاتفاق النووي، مضيفا أن غرف التجارة النمساوية استضافت مؤخرا اجتماعات لقيت استحسانا لأن هناك العديد من مجالات التعاون وتعزيز العلاقات الثنائية.

وفي هذا الصدد، أشار إلى العلاقات طويلة الأمد بين طهران وفيينا واستمرارها رغم الضغوط التي سببتها العقوبات الأمريكية القمعية والأحادية، وقال: لقد تمكنا في أوقات صعبة للغاية، من تكوين علاقة وتعاون جيدين للغاية مع بعضنا البعض.

وكان الاجتماع الثامن عشر للجنة المشتركة للاتفاق النووي قد عقد يوم الجمعة 2 نيسان /ابريل بصورة افتراضية واستؤنف حضوريا يوم الثلاثاء 6 ابريل حيث تم فيه تشكيل فريقي عمل خبراء حول "الغاء الحظر" و"النووي".

والتقى شالنبرغ حتى الآن بنائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، الموجود في فيينا، وممثلي دول 1+4، بما في ذلك روسيا والصين وألمانيا وفرنسا وبريطانيا، كما التقى روبرت مالي، الممثل الخاص للولايات المتحدة المتواجد في العاصمة النمساوية.

وبشأن نتيجة هذه اللقاءات، قال وزير خارجية النمسا: أنا واثق من أنهم يعملون بشكل بناء نحو حل مقبول للحفاظ على هذا الاتفاق، كلا الجانبين يتعرضان لضغوط كبيرة لأنهما يعلمان أنهما لا يملكان الكثير من الوقت.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha