فصائل المقاومة الفلسطينية تعزي الجمهورية الاسلامية برحيل اللواء حجازي 

غزة /  20 نيسان / ابريل / ارنا - تقدمت فصائل المقاومة الفلسطينية بالتعازي والمواساة من الجمهورية الاسلامية في ايران برحيل "الشهيد اللواء سید محمد حسین زاده حجازي"، نائب قائد فيلق القدس؛ مؤكدة ان "الفقيد أحب ودعم فلسطين والمقاومة". 

وقال الناطق باسم "كتائب المجاهدين" الفلسطينية، "مؤمن عزيز" في مؤتمر صحفي لقادة الفصائل بغزة : ان الفقيد كان له باع طويل في نصرة المقاومة الفلسطينية والقدس. 

وأضاف : ستبقى فلسطين بقدسها وأقصاها، وجهة الأحرار التي لا تزيغ عنها بوصلة التحرير بإذن الله. 

وأكد "عزيز"، أن "المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذه الإجراءات، محذرة الاحتلال من اختبار صبرها اتجاه المسجد الاقصى والقدس"؛ معتبرا ان هذه الإجراءات تعتبر محاولة يائسة للتهويد وتغيير الواقع الفلسطيني في المدينة المقدسة، ما  يستوجب إجراء الانتخابات بمراحلها الثلاث. 

و حول الانتخابات القادمة، صرح القيادي في المقاومة الفلسطينية : مع تأكيدنا الشديد على ضرورة اجرائها في القدس وفرضها على الاحتلال ولتكن الدعاية الانتخابية والتصويت في القدس ساحة من ساحات المواجهة والاشتباك مع الاحتلال. 

ودان عزيز بشدة، "التهافت المخزي من بعض الأنظمة المهزومة والمهترئة الذين يهنئون بإقامة اسرائيل على حساب الشعب الفلسطيني وقضيته"؛ مؤكدا : أن مثل هذه الأفعال لن تؤثر على أهمية قضيتنا وقدسنا.

في سياق متصل، أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية أنها تتابع ببالغ الأهمية ما يجري في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى من اقتحامات متكررة لجنود الاحتلال والمستوطنين والاعتداء على المصلين ومنع الأذان في المسجد الأقصى.

انتهى **٣٨٧/ ح ع** 

تعليقك

You are replying to: .
captcha