الانتخابات الفلسطينية عنوان لمواجهة جديدة مع الاحتلال في القدس 

غزة/ 21 نيسان/ ابريل/ ارنا-يستعد الجيش الصهيوني لإمكانية اندلاع مواجهة عسكرية مع فصائل المقاومة الفلسطينية على خلفية المماطلة الصهيونية بالسماح بإجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية في شرقي القدس المحتلة على غرار ما جرى عام 1995 وعام 2006. 

ولم ترد سلطات الاحتلال على الطلب الفلسطيني بإجراء الانتخابات وسط خشية بمنع الانتخابات والتسليم بالأمر الواقع الذي تحاول دولة الاحتلال فرضه في اعقاب صفقة القرن الاعتراف الامريكي بالقدس الموحدة عاصمة للكيان الصهيوني .

من جهته  أكد القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان اليوم على ضرورة اجراء الانتخابات الفلسطينية بمراحلها الثلاثة وخاصة في مدينة القدس. 

وقال رضوان لمراسلنا  " لتكن العملية الانتخابية والترشح والتصويب والدعاية الانتخابية في القدس فرضا على الاحتلال وساحة من ساحات المواجهة والاشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي". 

وطالب القيادي في حركة حماس بشد الرحال إلى المسجد الأقصى والدفاع عن أولى القلبتين ودعم صمود المقدسيين ماديا وسياسيا ومعنويا من قبل السلطة الفلسطينية والأمة العربية والإسلامية لان القدس تتعرض لخطر من قبل الاحتلال.

من جهته أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحمد المدلل اليوم أننا لن نسمح للاحتلال الإسرائيلي بتحديد نشاطات الفلسطينيين في القدس. 

وقال المدلل  "لن نقبل للعدو الصهيوني أن يحدد نشاطاتنا خصوصا العملية الانتخابية والدعاية الانتخابية في القدس مع أننا لسنا جزءا من الانتخابات التشريعية". 

وأضاف " نؤكد أن القدس يجب أن تظل ساحة ومعركة اشتباك مع الاحتلال الاسرائيلي والتأكيد على أن القدس هي ملكنا ولا يمكن أن نفرط فيها للعدو ولا يمكن أن يحدد ما نقوم به من نشاطات في القدس". 

وطالب المدلل بتفعيل انتفاضة شعبية في وجه العدو للتأكيد على أن القدس قدسنا ولا يمكن أن تكون أورشاليم. 

كما طالب الامة العربية والإسلامية بتوجيه بوصلتها للقدس وتحريرها وهذا واجب ديني وأخلاقي لأنها زهرة المدائن الإسلامية والعربية وطالما أن القدس محتلة يعني أن العواصم العربية والإسلامية ستظل محتلة". 

ومن المقرر اجراء الانتخابات التشريعية في الثاني والعشرين من مايو أيار المقبل في الضفة الغربية والقدس المحتلة وقطاع غزة لانتخاب 132 نائبا فلسطينية بعد تعثر اجراء الانتخابات لأكثر من أربعة عشر عاما.

 انتهى** 1453

تعليقك

You are replying to: .
captcha