وثيقة التعاون الاستراتيجي وفرت فرصة جديدة من التعاون بين إيران والصين

طهران/ 21 نيسان/ ابريل/ ارنا - أشار القنصل العام للجمهورية الإسلامية الإيرانية في شنغهاي إلى وثيقة التعاون الشامل بين إيران والصين الموقعة خلال الزيارة الأخيرة لوزير الخارجية الصيني إلى طهران باعتبارها فرصة لجولة جديدة من التعاون الثنائي.

ووصف رمضان برواز اليوم الأربعاء خلال اجتماع مع رئيس الرابطة الدولية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في شنغهاي، قدرة الرابطة الدولية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بأنها تمثل جسور بين إيران والصين للتعاون في المجالات الثقافية والاقتصادية والتجارية والسياحية.

واعتبر وجود عدد كبير من الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة دلتا نهر اليانغتسي، التي تتكون من مدينة شنغهاي ومقاطعات جيانغشيانغ وجيانغسو وآنهوي، بمثابة فرصة لتعميق العلاقات بين البلدين.

من جانبه أشار رئيس رابطة شنغهاي الدولية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، الى سياسة الحكومة الصينية في التعاون والتآزر بين المدن والمقاطعات في منطقة دلتا نهر اليانغتسي، واصفا إمكانات التعاون الإقليمي مع إيران بأنها عالية ومهمة للغاية.

وأعرب تشيان عن أمله في أن يزور وفد مكون من ممثلي الشركات الصغيرة والمتوسطة في هذه المنطقةـ إيران بعد السيطرة على كورونا في العالم، للاطلاع على إمكانيات ومجالات التعاون الثنائي.

و تقرر خلال هذا اللقاء تخصيص كرسي لإيران في هذه الرابطة والتخطيط لندوة عبر الإنترنت بين الرابطة المذكورة ومنظمة الصناعات الصغيرة والمتوسطة في إيران.

تغطي رابطة شنغهاي الدولية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، التي تضم 5 الاف عضو، مقاطعات جيانغسو وتشجيانغ وآنهوي بالإضافة إلى شانغهاي.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha