شخصيات عراقية تعزي قائد الثورة الاسلامية بوفاة العميد محمد حجازي

بغداد/23 نيسان/ابريل/ارنا- في رسائل منفصلة الى قائد الثورة الاسلامية والقيادات الايرانية ، قدم زعيم تيار الحكمة الوطني ورئيس تحالف عراقيون، والأمناء العامين لحركة النجباء وعصائب أهل الحق وكتائب سيد الشهداء في العراق ، تعازيهم برحيل العميد حجازي.

وبعث زعيم تيار الحكمة الوطني ورئيس ائتلاف عراقيون السيد عمار الحكيم ، برسائل تعزية منفصلة الى ، قائد الثورة آية الله السيد الخامنئي ، والعميد اسماعيل قاآني ، قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية الايراني.

وجاء في برقية التعزية التي بعثها السيد الحكيم لقائد الثورة الاسلامية، ان "الفقيد كان مثالا واضحا لدفاع المجاهد المؤمن عن الاسلام والجمهورية الاسلامية".

واضاف، ان "فقدان مثل هكذا شخصية يخلف حزنا كبيرا ، رغم أننا على يقين من أن شخصيات بارزة مثل هذه الشخصية الفذة ستولد وبفخر من رحم الامة الاسلامية في ايران، وستنهض للدفاع عن الاسلام المحمدي الاصيل.

كما قدما الشيخ أكرم الكعبي والشيخ قيس الخزعلي ، الأمينان العامان لحركتي النجباء وعصائب أهل الحق في العراق ، لقائد الثورة الاسلامية تعازيهما برحيل العميد الحاج حجازي .

وفي برقيات منفردة ارسلها الامين العام لحركة عصائب اهل الحق السيخ قيس الخزعلي الى قائد الثورة الاسلامية والى العميد قاآنی والعميد سلامي حيث قدم الشيخ الخزعلي في برقية التعزية التي ارسلها الى قائد الثورة الاسلامية التعازي لقائد الثورة الاسلامية المعظم، واثنى على الجهود التي قدمها العميد حجازي لمحاربة الطاغوت ووصفه بأنه من قضى حياته في خدمة الاسلام والمسلمين وتضرع الى الله بالرضوان والمغفرة لروح الفقيد.

وكتب الخزعلي في برقيته الى العميد حسين سلامي القائد العام للحرس الثوري الاسلامي: "بقلب يعتصره الالم بهذه الفاجعة أقدم لكم التعازي أخي العزيز".

كما وصف الأمين العام لعصائب أهل الحق ، في رسالة التعزية التي بعثها الى العميد قاآني قائد فيلق القدس ، الفقيد العميد حجازي بالمجاهدين العظام الذين قضوا حياتهم في قتال العدو الصهيوني الأمريكي ومخططاتهم ضد العالم الاسلامي وخاصة فلسطين.

كما أعرب الشيخ أكرم الكعبي ، الأمين العام لحركة النجباء العراقية ، في رسالة وجهها الى قائد الثورة الاسلامية ، عن تعازيه بوفاة القائد حجازي قائلا "نتقدم بخالص العزاء واصدق المواساة الى سماحة اية الله العظمى السيد علي الخامنئي برحيل الاخ والصديق المجاهد القائد العزيز (سيد محمد حجازي الذي افنى عمره دفاعا عن الاسلام ونصرة المستضعفين في الارض، واننا اذ نعبر عن بالغ حزننا واسفنا لهذا المصاب الاليم نسال الله تعالى ان يتغمد الفيد بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان".

كما بعث الامين العام لحركة سيد الشهداء الحاج ابو الاء الولائي ببرقية تعزية الى سماحة قائد الثورة الاسلامية، جاء فيها، : "نعزي السيد القائد الامام الخامنئي والامة الاسلامية جمعاء ومحور المقاومة خصوصاً والاخ المجاهد الحاج اسماعيل قاآني برحيل المجاهد السيد محمد حجازي ، الذي نذر عمره الشريف لبلوغ غايات المجاهدين واهدافهم، انها لغصة وحسرة لا يهوّن من مرارتها سوى أن رفاقه سيكملون مشواره الالهي وأنه بين يدي ربِّ الشهداء والصديقين".

وكانت وسائل الاعلام العراقية قد تناقلت باهتمام كبير وعلى نطاق واسع خبر رحيل القائد محمد حجازي الى الملكوت الاعلا.

انتهى ع ص

تعليقك

You are replying to: .
9 + 6 =