ظريف يأمل بان تنتهج امريكا سياسة معقولة وتعود الى الاتفاق النووي

بغداد/ 26 نيسان/ ابريل/ ارنا – قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف انه يأمل في تنتهج امريكا سياسة وتعود الى الاتفاق النووي.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي فؤاد حسين، اليوم الاثنين اضاف ظريف: اذا عادت امريكا الى الاتفاق النووي والتزمت بتعهداتها فإن طهران ستتخذ الإجراءات اللازمة بعد التحقق من الإجراءات الأمريكية.

وقال ظريف انه تحدث مع وزير الخارجية العراقي بشأن المحادثات النووية مع مجموعة 1+4.

وعبر ظريف مجدداً عن تعازيه لأسر الضحايا والمصابين لحادث حريق مستشفى ابن الخطيب المؤلم، داعيا الشفاء العاجل للمصابين .

وقال : لقد أجرينا محادثات جيدة جدا جدا مع الاخ والصديق الدكتور فؤاد حسين، وأشكره والحكومة على كرم ضيافتهما الودية.

وأضاف: نرحب بالدور المحوري والقوي للعراق في المنطقة معربا عن أمله في ان يتعزز دور العراق اكثر فأكثر في المنطقة وان يلعب دوره في تحقيق الاستقرار والسلام فيها.

كما أعرب ظريف عن شكره لجهود العراق في ايجاد ارضية للحوار في المنطقة ، آملا أن تسفر هذه الجهود عن مزيد من الحوار والتفاهمات الجادة.

واشار الى ان سياسة ايران في المنطقة كانت وستبقى قائمة على الاخوة والصداقة وحسن الجوار واحترام سيادة الدول الاخرى وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

واعتبر ظريف ان العلاقات الثنائية بين ايران والعراق قوية جدا ، ونرغب في تعزيزها في المجالات المختلفة.

التأكيد على دور العراق في السلام الإقليمي

بدوره أكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين على دور بلاده في حل القضايا الإقليمية، وقال أن بغداد تلعب دورا مهما في إحلال السلام بالمنطقة.

واوضح إنه بحث مع ظريف حول العلاقات الإيرانية الأمريكية والعلاقات مع دول الخليج الفارسي، مشيرا الى أن العراق يلعب دورا إيجابيا في هذا المجال.

وأضاف انه تناول مع ظريف ايضا العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية المهمة والوضع الدولي.

كما تحدث فؤاد حسين عن الدور المحوري للعراق في المنطقة وقال: إن أساس سياسة العراق الخارجية الحالية هو إقامة علاقات متوازنة مع الجميع.

وتابع فؤاد حسين قائلا إن سياسة العراق الخارجية الحالية هي إقامة العلاقات على اساس المصالح المشتركة وان تكون للمنطقة كلمتها .

وشدد وزير الخارجية العراقي على أهمية التعاون بين دول المنطقة قائلا: لقد سبق واطلقنا الحوار مع الجانب الايراني ووصلنا الان إلى مستوى مهم.

وقال: بحثنا أيضا العلاقات الثنائية في المجال الاقتصادي وأكدنا على أهميتها للبلدين ونأمل في تطوير هذه العلاقات الثنائية بعد التغلب على تحديات كورونا.

ورحب وزير الخارجية العراقي مرة أخرى بنظيره الإيراني متمنيا له التوفيق في زيارته، وقال إن وزير الخارجية الإيراني سيلتقي بالمسؤولين العراقيين ويتوجه إلى مدينة النجف أشرف وإقليم كردستان العراق.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha