واعظي : المحور الرئيسي للتجارة بين ايران وتركيا يرتكز على القطاع الخاص

طهران / 28 نيسان / ابريل / ارنا – قال رئيس مكتب رئاسة الجمهورية في ايران "محمود واعظي" : ان المحور الرئيسي للتبادل التجاري والقواعد الاقتصادية بين ايران وتركيا، يجب ان يقام على القطاع الخاص؛ مؤكدا ان الحكومة الايرانية ستوفر الدعم اللازم في هذا السياق وستعمل على ازالة العقبات من مساره.

تصريحات واعظي جاءت اليوم الاربعاء، للصحافيين وعقب التوقيع على 6 مذكرات تفاهم بين ايران وتركيا، (باعتباره الرئيس الايراني للجنة التعاون الاقتصادي المشتركة بين البلدين).

واكد رئيس مكتب الرئاسة في ايران، ان علاقات طهران مع انقرة تتميّز باهمية كبيرة للغاية مقارنة بسائر دول الجوار؛ مبينا ان الجانب الاكبر لهذه العلاقات يعود الى التعاون السياسي والاقليمي والاقتصادي والتجاري بين البلدين.   

وفي معرض الاشارة الى اجتماع اللجنة المشتركة بين البلدين اليوم، صرح واعظي ان هذه اللجنة تعقد اجتماعها سنويا حيث توضع الخطط للوزارات والمؤسسات المعنية في كلا البلدين لتحديد مسار التعاون بينهما. 

كما اشار بأن نتائج الحرب الاقتصادية ضد ايران وجائحة كورونا، ادت الى تراجع حجم التبادل التجاري بين ايران وتركيا خلال السنوات الثلاث الماضية؛ معربا في الوقت نفسه عن ارتياحه، بان الاشهر الثلاثة الاخيرة شهدت نموا على صعيد التجارة المشتركة، ومؤكدا ان هذا الانجاز يعود الى جهود المصنعين في كلا البلدين لافشال الحظر وتداعيات الجائحة.

وقال واعظي : ان برامج افشال الحصار الاقتصادي لا تقتصر على العلاقات مع تركيا فحسب، وانما هناك بلدان اخرى ابدت استعدادها لاستئناف التعاون مع ايران. 

يذكر ان الاجتماع الثامن والعشرين للجنة التعاون الاقتصادي المشتركة بين ايران وتركيا، عقد اليوم الاربعاء عبر الفضاء الافتراضي، وتم خلاله التوقيع على 6 مذكرات تفاهم في المجالات الاقتصادية من قبل رئيس مكتب الرئاسة في ايران "محمود واعظي" و وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي "فاتح دونمز".

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha