نائب عراقي: العراق جسر للتقارب بين إيران والسعودية

طهران/30 نيسان/ابريل/ارنا- أكد عضو مجلس النواب العراقي مثنى أمين، اليوم الجمعة، أن العراق يعد جسراً للتقارب بين إيران والسعودية.

وقال أمين في تصريح للاخبارية تابعته وكالة الأنباء العراقية (واع): إن "الصراعات بين دول المنطقة انعكست على شعوبها"، مبيناً أن "العراق يأخذ دور تقريب وجهات النظر بين الدولتين ،ما سينعكس إيجابيا على البلاد بشكل خاص ،وعلى المحيط والإقليم بشكل عام".

وأضاف أن "العراق يشكل جسراً بين البلدين نظراً لموقعه الجغرافي والسياسي وانطلاقاً من المصلحة الوطنية"، مؤكداً أن "رفع الخصام بين جارتي العراق يمثل خطوة مهمة له".

وأشار الى أن "طهران والرياض على استعداد لإنهاء الخصومة ،ولا بد من انتهاز تلك الفرصة لفرض الأمن في المنطقة".

وکان المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة قد علق على التصريحات الاخيرة لولي العهد السعودي حول العلاقات بين بلاده وايران، معلنا ترحيب ايران بتغير لجهة السعودية.

وقال خطيب زادة في تصريح له مساء الخميس ردا على سؤال حول التصريحات الاخيرة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان حول العلاقات بين ايران والسعودية والمنطقة: انه وفي ظل الرؤى البناءة والاسلوب المرتكز على الحوار، بامكان هذين البلدين المهمين في المنطقة والعالم الاسلامي، عبر تجاوز الخلافات، الدخول في فصل جديد من التعاطي والتعاون لنيل السلام والاستقرار والتنمية الاقليمية.

واضاف المتحدث: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بتقديمها مقترحات ومشاريع للحوار والتعاون في منطقة الخليج الفارسي ومنها مبادرة "هرمز" للسلام (مبادرة الامل) كانت رائدة في مسار الصداقة والتعاون الاقليمي وترحب بتغير لهجة السعودية.  

واعرب خطيب زادة عن امله بان يكون شهر رمضان، شهر الرحمة والمغفرة الالهية، بداية مباركة لتناغم المجتمع الاسلامي وازالة الحرب والتشرد واضطراب الامن من المنطقة.

انتهى**1110

تعليقك

You are replying to: .
captcha