قيادي فلسطيني: دعوة الامام الخميني لإحياء يوم القدس وجهت البوصلة تجاه القدس وتحريرها

غزة/4 أيار/مايو/ ارنا- اكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين أحمد المدلل ان دعوة الامام الخميني لإحياء يوم القدس العالمي في الجمعة الاخيرة من رمضان جاء لتوجه البوصلة باتجاه القدس لتحريرها من براثن العدو ومطالبة الامة العربية والاسلامية بالانتفاض في وجه الانظمة التي تطبع مع العدو الصهيوني والتي تعطي الشرعية للعدو والضوء الاخضر للاستمرار في جرائمه ضد القدس لتتحول الى عاصمته الموحدة والابدية اورشليم.

وقال في تصريح خاص لمراسلنا :"يوم القدس العالمي هي دعوة اطلقها الامام الخميني للامة العربية والاسلامية لان تعود القدس الى حاضنة الامة التي يحتلها العدو الصهيوني ويمارس ابشع جرائمه ضد القدس من خلال تهويدها وارتكاب الجرائم ضد اهلها وتفريغها من اهلها وتغير معالمها العربية والاسلامية لذا دلالتها في هذا المرحلة ان يوم القدس العالمي يأتي في ظل هذه الجرائم المستمرة ضد مدينة القدس وأهلها ما يحدث في الشيخ جراح هو اخر حلقة في هذه الجرائم ضد القدس".

وشكر المدلل الجمهورية الاسلامية الايرانية التي سارت على اثر الامام الخميني بإحياء يوم القدس العالمي تأكيدا على اسلامية الامة وهي تستنهض الامة اليوم لتحذو حذو الجمهورية الاسلامية في ايران لتقدم الدعم والاسناد اللامتناهي للشعب الفلسطيني ولمقاومته، مضيفا:" هذا الشعب الذي ينوب عن 2 مليار مسلم وهو يحتاج آلية لان توجه الامة بوصلتها كما وجهتها الجمهورية الاسلامية في ايران من اجل تحرير القدس والاقصى.

ودعا المسلمين لاعتبار القدس قضيتهم المركزية كما اعتبرها الامام الخميني وكما تعتبرها الجمهورية الاسلامية في ايران التي لم تتوقف يوما عن دعم الشعب الفلسطيني.

انتهى 387*1049

تعليقك

You are replying to: .
captcha