الزهار: يوم القدس العالمي رمز لمعركة الحق ضد الباطل

طهران/4ايار/مايو/ ارنا - وصف عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) "محمود الزهار" يوم القدس العالمي بأنه رمز للمعركة بين الحق والباطل، قائلا: ان دعوة الإمام الخميني لإحياء يوم القدس العالمي خيار ناجح لانها تسلط الضوء على المعركة المستمرة من أجل تحرير القدس.

وفي مقابلة مع مراسل وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء(إرنا) في غزة، اضاف الزهار: أن تحرير جميع الأراضي الفلسطينية من البحر الأبيض المتوسط ​​إلى نهر الأردن هو "المبدأ الأساسي للعالم الإسلامي" وأن القدس هي "أقدس مكان للمسلمين في العالم بعد مكة والمدينة" وهي "أرض عربية وإسلامية ورمز الإيمان والدين وعاصمة فلسطين".

وندد الزهار بتطبيع بعض الانظمة العربية علاقاتها مع الكيان الصهيوني، معتبرا ان هذه الانظمة تخلت عن المبادئ الأساسية للعالم الإسلامي وأصبحت خونة للأمة الإسلامية.

واكد ان واجبنا تجاه المحتلين هو طردهم من أرضنا وليس اقامة العلاقات معهم.

ووصف الزهار اعتراف بعض الأنظمة العربية بالنظام الصهيوني بأنه "انحراف حقيقي وجريمة" لا تغتفر إلا بالقضاء على الكيان الصهيوني في القدس وطرد الخونة من السلطة.

وشدد على أن كل الانظمة العربية التي طبعت مؤخرا علاقاتها مع العدو الصهيوني ستفشل في النهاية وستتشكل حضارة جديدة على أساس السلام والعدالة في العالم.

ودعا كل العرب والمسلمين حول العالم إلى دعم انتفاضة القدس بكل الوسائل المشروعة، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني والمشاركة في فعاليات يوم القدس العالمي ووضع حد للمعتدين الصهاينة.

انتهى 1049

تعليقك

You are replying to: .
captcha