ناشط ارجنتيني : يوم القدس العالمي يضخّ دماء جديدة في شرايين المقاومة

طهران / 5 ايار / مايو / ارنا – قال الناشط الارجنتيني المسلم من اصول لبنانية "سهيل اسعد" : ان المقاومة هي السبيل الوحيد  لحل القضية الفلسطينية؛ مؤكدا ان يوم القدس العالمي بمثابة ضخ دماء جديدة في شرائيين المقاومة الفلسطينية ويتيح الظروف لإيصال صوت الشعب الفلسطيني المظلوم الى مسامع العالم. 

وفي حوار خاص مع مراسل "ارنا" اليوم الاربعاء، اشار "اسعد" الى اهم المواقف والرؤى حول "يوم القدس" العالمي والذي اطلقه الامام الخميني (رضوان الله عليه) على الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك سنويا، لصون القضية الفلسطينية والدفاع عن حقوق شعب فلسطين المظلوم في مواجهة الاحتلال الصهيوني.

واكد، ان جميع الفصائل الفلسطينية متفقة على هذه الحقيقة بان السبيل الوحيد لتسوية القضية الفلسطينية يكمن في المقاومة لا غير؛ مبينا ان كافة السبل الاخرى التي استخدمت على مدى العقود الماضية منذ بدء الاحتلال الصهيوني ولغاية عصرنا الحاضر، باءت بالفشل في هذا السياق.

واضاف : ان جبهة المقاومة لقنت "اسرائيل" الدرس بأن النضال المسلح ليس لعبة وانما يجسد العزيمة الحازمة لمحور الصمود ضده؛ مبينا ان تحقيق الاهداف الغائية لجبهة المقاومة يستدعي الاصرار والمضي على هذا النهج في ساحات القتال والفكر ايضا.  

وقال الناشط الارجنتيني : ان الاجيال الجديدة والقادمة في فلسطين والعالم الاسلامي، وبفضل نهج المقاومة، سترث ثقافة النضال والصمود المستديم لاسترداد ارض فلسطين المحتلة من اسرائيل.

وفي معرض التعليق على هرولة بعض الانظمة العربية لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني وتداعيات ذلك على وحدة الامة، اكد اسعد ان مواقف الانظمة العربية لطالما كانت متضاربة مع شعوبها في هذا الخصوص، وما يُعلن صراحة اليوم تحت عنوان التطبيع، هو في الواقع امتداد لتلك المواقف القديمة التي لم ولن تخل بإرادة الشعوب في المضي على درب المقاومة اطلاقا.

يذكر ان يوم القدس العالمي يحل علينا، هذا العام وللسنة الثانية وسط جائحة كورونا؛ وبالرغم من القيود والتعليمات الاحترازية للحد من تفشي هذا الوباء وعدم اقامة المسيرات المليونية المعهودة في العديد من بلدان العالم، لكن ذلك لن يخل على الاطلاق بإرادة وجهود الشعوب الحرة لاحياء هذه المناسبة العظمى واعلان الحماية عن الشعب الفلسطيني المظلوم والدفاع عن قيمه وانهاء الاحتلال والجرائم غير الانسانية التي يمارسها الكيان الصهيوني ضده.

انتهى ** ح ع 

تعليقك

You are replying to: .
captcha